الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / هزائم الحوثيين تُصيبهم بالهذيان
هزائم الحوثيين تُصيبهم بالهذيان
الإثنين, 03 أغسطس, 2015 06:01:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مدرعات عسكرية قدمتها قوات التحالف لعناصر المقاومة الشعبية في مدينة عدنـ ساهمت في انتصار المقاومة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
مدرعات عسكرية قدمتها قوات التحالف لعناصر المقاومة الشعبية في مدينة عدنـ ساهمت في انتصار المقاومة

*يمن برس - العربي الجديد
لا يزال الإعلام الموالي للحوثيين يعيش حالةً من الارتباك والتخبط، منذ بدء عملية "السهم الذهبي"، وإعلان الحكومة الشرعية تحرير مدينة عدن يوم عيد الفطر، مع تطهير المقاومة عدة مدن بعدها من المليشيا في محافظتي لحج والضالع.
 
ورغم خطاب زعيمهم عبدالملك الحوثي هذا الأسبوع واعترافه بهزيمتهم هناك، لا تزال وسائل إعلامهم تراهن على جهل جمهورها، وتقوقعه إعلامياً حول وسائلهم الخاصة فقط، والتي تستمر في تضليل جمهورهم، عبر الترويج بأن مليشياتهم لا تزال تتموضع بكثافة داخل المدينة، وتحقق الكثير من الانتصارات اليومية.
 
وافتقد أنصار الحوثي وحلفاؤه الى أخبار الحرب، التي كانت تأتيهم بها على صفحته على "فيسبوك" الصحافي الحوثي أسامة ساري الناطق باسم القائد الميداني أبو علي الحاكم، بسبب إعلان امتناعه عن الكتابة يوم الفطر، معللاً إياها بسبب خلافه الأخير مع القيادة الإعلامية للجماعة لقمعها حرية تعبيره. ويقول أحد المقربين منه لـ"العربي الجديد" إنّ قيادة الحوثيين منعته من نقل تفاصيل الحرب، بعد انطلاق عملية السهم الذهبي، وذلك بهدف المحافظة على معنويات مناصري المليشيا.
 
وتنشر العديد من القنوات التلفزيونية العربية يومياً، مقاطع الفيديو الحديثة التي تعرض قوات المقاومة المحلية بعدن والمواطنين، وهم يمرون بالعديد من شوارع المدينة بآلياتهم وأسلحتهم وهم يرفعون شعارات النصر، ومنها مرافق المطار المختلفة ومعالم بارزة في المدينة. ورغم ذلك، تستمر آلة الإعلام الحوثية في نسج العديد من الأخبار المزورة والوهمية عن هجمات لمقاتليها في العديد من المناطق داخل مدينة عدن.
 
وقال الإعلامي الحوثي وعضو اللجنة الثورية العليا، محمد المقالح، على صفحته على "فيسبوك" إنّ ما تنقله قنوات عربية، كـ "الجزيرة" و"الحدث" ومنشورات الفيسبوك وغيرها هي "عمل عسكري يعمل على اسقاط المعنويات فقط". وذكرت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة أن قواتها تواصل انتصاراتها بدخولها لأول مرة منطقة "المنصورة" ومراوحة الدفاع عن المطار ومحيطه.
 
ولا تزال تتردد أكاذيب الجماعة على مستوى إعلامي واسع، من خلال تأكيدات الأنباء ومقاطع الفيديو عن إنزال قوات يمنية وخليجية كبيرة إلى سواحل عدن "كانت مجرد طعم ابتلعه الخليجيون".
 
وقد علّق الإعلامي عبدالكريم وحيش على ما يحدث، بأن الحوثيين صنعوا لأنفسهم أسطورة مخيفة لدى اليمنيين بأنهم الجماعة التي لا تقهر، وبخاصة بعد اكتساحهم لمعظم مناطق الشمال العام الماضي في وقت قصير، وهم يحاولون اليوم استخدام نفس الأسطورة في حربهم الحالية، محاولين تغييب جماهيرهم عن الحقيقة.
 
 



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7216
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©