الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / عرائس أوكرانيا والبرازيل ضمن الأكثر طلباً عبر "البريد"
عرائس أوكرانيا والبرازيل ضمن الأكثر طلباً عبر "البريد"
الاربعاء, 05 أغسطس, 2015 10:25:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
عرائس أوكرانيا والبرازيل ضمن الأكثر طلباً عبر "البريد"
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - هافينغتون بوست عربي | إيمان نبيل

مع الاضطراب الطاغي على اقتصاد العالم، وتزايد الضغوط الاجتماعية، وازدحام جداول العمل، قد يصبح إيجاد زوجة أمراً صعباً بالنسبة للرجل - خصوصاً في الغرب -، إلا أن البعض وجدوا حلاً من خلال خدمة “عروس البريد”.

فقد ارتفع عدد الوكالات المرخّصة التي تقدم خدمة "طلب عروس بالبريد" في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها من 400 وكالة عام 2010، إلى 4000 حالياً بحسب تقرير نشره موقع The Richest.

وتمنح الوكالة الرجال العزّاب المقتدرين مادياً الفرصة للعثور على عروس دون المرور بالضغوط النفسية التي تصاحب فترة التعارف في العلاقات النمطية، فيقوم الرجل بمعاينة صور ومعلومات عن عدد من النساء في "كاتالوغ" توّفره الشركة، قبل أن يباشر إجراءات طلب شريكة حياته.

وفيما يلي قائمة بالـ 10 دول الأولى التي يتنافس العرسان على الزواج منها "بريدياً" مرتبة تنازليا:

10
الفلبين

رغم أن الفلبين تتذيل القائمة، فقد أشارت القائمة إلى أن الرجل الأمريكي يحب مواصفات المرأة الفلبينية ويأتي جمال الجسد الذي تتمتع به على رأس هذه الأسباب. وترتفع نسبية الأمية والبطالة في هذا البلد، فيصبح الزواج من أجنبي فرصة ثمينة للراغبات في العيش والعمل خارج الفلبين.

9
الصين
تعتبر البراءة من صفات المرأة الصينية التي -عادة -لا تعرف المغامرات العاطفية الكثيرة التي تمر بها المرأة الغربية، وهذا أمر مغري للرجل. كما أنها معروفة بولائها وطاعتها لزوجها، ولا تهتم كثيراً بالعمل خارج منزلها طالما تزوجّت من رجل يستطيع توفير الحياة الكريمة لها ولأطفالها.

8
أوكرانيا
تتمتع الأوكرانية بجمال طفولي لا يغفله الرجل الغربي، كما تتمتع بمستوى عالٍ من التعليم، يقابله نسبة بطالة مرتفعة، تجعل المرأة تبحث عن فرصة خارج بلدها للزواج والعمل. أما إقبال الرجال الأجانب عل الزواج من الأوكرانيات، فقد أجبر الحكومة على مناقشة مشروع لرفع سن زواج الفتيات من الأجانب.

7
كولومبيا
يرى الأمريكي أن المرأة الكولومبية جذّابة جداً حسب الموقع المذكور، لكن الأسباب مختلفة بالنسبة لها فهي امرأة تعيش في بلد خطير تُعتبر معدلات الجريمة فيه من أعلى المعدلات في العالم، وأي فرصة لترك كولومبيا تعتبر هدفاً بحد ذاته.

6
روسيا
زاد الطلب على الزواج من المرأة الروسية لتمتعها ببشرة بيضاء وشعرٍ أشقر ونضارة نادرة. كما ارتفع الطلب عليها بعد انهيار الاتحاد السوفييتي في التسعينات وما رافقه من صعوبات اقتصادية مرّت بها البلاد، مما جعل الزواج من غربي خياراً معقولا للروسية أيضاً.

5
جمهورية الدومينكان
ساهم ارتفاع معدلات السياحة إلى جمهورية الدومينكان وارتفاع نسبة الفقر فيها، إلى تشجيع الزواج من أجانب ونمو خدمة "الزواج الإلكتروني". بالإضافة إلى الأعراق المتعددة التي تدخل في تركيب السكان، مما جمال المرأة فيها مزيجاً من الغربي والإفريقي، ببشرة قمحية وشعر مجعّد بأنوثة طاغية وأجسام قوية.

4
البرازيل
تتمتع البرازيلية بصفة التواضع التي تميّزها عن الغربية المتطّلبة، بالإضافة إلى كونها مثيرة جداً بسمارها وجمال جسدها المشهود له بالرشاقة. وتعشق البرازيلية الحياة والرقص والرياضة، مما يضفي على حياة الرجل الغربي نكهة يفتقدها.

3
تايلاند
تعتبر تايلاند مركزاً للسياحة في العالم، وتتميز بجمال نسائها ولطافتهن، وهو دافع رئيسي للراغبين في الارتباط بها حسب ما ذكر الموقع. ناهيك عن طبيعتها الخاضعة تماماً لرغبة الرجل وأوامره.

2
فيتنام
ترسخّت سمعة الفيتنامية كفتاة تجمع بين الجمال والأخلاق والتهذيب الجّم، منذ الغزو الأمريكي للبلاد في سبعينات القرن الماضي. وتقّدس الفيتنامية الحياة الزوجية لأنها شديدة التدّين، وتعتبر طاعة الزوج وتربية أطفالها تربية دينية طريقها إلى الجنّة.

1
كوريا الجنوبية
تتمتع المرأة الكورية الجنوبية أيضاً بصفات المرأة الآسيوية المطيعة الجميلة. لكن تربعها على عرش هذه القائمة لم يأتِ من فراغ حسب موقع The Richest. وتعتبر حالتها حالة فريدة من نوعها، فالحكومة لا تشجع فقط الزواج الإلكتروني، بل تقوم بتمويل مراكز داخل وخارج البلاد لتدريب الكوريات تدريباً "صارما" على الحياة الزوجية في البلد التي تتزوج فيها! أسباب كثيرة جعلت الحكومة تشجع هذا النوع من الزواج منها أن 5/1 الرجال الكوريين متزوجين من غير كوريات وخصوصاً من فيتناميات لعدم قدرتهم المادية على الزواج من مواطناتهم.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7096
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©