الصفحة الرئيسية / محليات / ماهي الرسالة التي وجهها أحد المواطنين إلى زعيم الحوثيين بسبب تفجير مسلحي الجماعة لمنزله؟
ماهي الرسالة التي وجهها أحد المواطنين إلى زعيم الحوثيين بسبب تفجير مسلحي الجماعة لمنزله؟
الإثنين, 17 أغسطس, 2015 06:03:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
عاجل: زعيم الحوثيين يعلن حالة الطوارئ ويصدر توجيهاته لقيادة الجيش واللجان بتنفيذ الخيارات الإستراتيجية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
عاجل: زعيم الحوثيين يعلن حالة الطوارئ ويصدر توجيهاته لقيادة الجيش واللجان بتنفيذ الخيارات الإستراتيجية

*يمن برس - خاص
وجه أحد المواطنين الذين قام مسلحو الحوثي بتفجير منزله رسالة إلى زعيم جماعة الحوثيين.
 
وقال المواطن الذي حصل "يمن برس" على نسخة من رسالته: إن الممارسات التي تقوم بها مليشيا الحوثي، بحث المواطنين لن تمر بسلام، مشيرا إلى موعد القصاص قد حان من هذه المليشيات التي أقدمت على تفجير المنازل وارتكبت العديد من الجرائم.
 
يمن برس ينشر نص الرسالة التي ويتحفظ الموقع عن ذكر اسم صاحبه، وهي رسالة باسم المئات ممن قامت مليشيا الحوثي بتفجير منازلهم وتشريد أسرهم.
نص الرسالة:
 
أمابعد:
 
 
أقدم عبيدك على تفجير منزلي بعد طرد العائلة ومثلما تم تفجير منزلي تم تفجير كثير من المنازل الأخرى ومثلما تم طرد عائلتي تم طرد كثير من الأسر الأخرى.
 
أولا/إن تفجير المنازل والسلب والنهب ليس سلوك المنتصر وإنما هو سلوك المنتحر وإنه لدليل واضح على حالة اليأس ومؤشر على مستوى الإفلاس الذي وصلت إليه أنت وعبيدك أراذل القوم.
 
ثانيا/ لك أن تبدأ المعركة كما تشاء وقد بدأت بها ويا لسوء ما بدأت به ولكن ثق أننا نحن من سينهيها كما نريد ومع نهاية المعركة نكون قد انتهينا منك ومن عبيدك ورميناكم إلى مزبلة التأريخ.
 
ثالثا/لن أقول لك إلا ما قاله المناضل الأول ضد حكم أجدادك زيد الموشكي الذي أقدم عبيد جدك على تدمير منزله فكتب له ولك أيضا:
 
لله درك فارسا مغوارا ..طعن السقوف ونازل الأحجارا
يامن هدمت الدار فوق صغارها.. شكرا فقد صيرتنا أحرارا
وجعلت من أطفالنا وشيوخنا... ورجالنا ونسائنا ثوارا
 
فإن كنت بسلوكك الإجرامي تحيي في ذاكرتنا الجانب المظلم من تأريخ أجدادك فإنك أيضا تحيي فينا الجانب المشرق من تأريخ أجدادنا وإن كل حجر فجره عبيدك سيتحول إلى موشكي يوشك أن يقضي عليك وعلى عبيدك الأقل ثمنا من أحجارنا… 
 
وأخيرا/ عربد أنت وعبيدك كما تشاؤون فقد حان وقت القصاص… 
 وإن غدا لناظره قريب وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.
 



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
10379
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©