الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / قاعدة العند مهددة بخطر تمركز قوات الحوثي بالقرب منها
قاعدة العند مهددة بخطر تمركز قوات الحوثي بالقرب منها
الاربعاء, 19 أغسطس, 2015 12:27:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيون يهددون بإعدام عشرات الاسرى في حال تقدمت المقاومة نحو قاعدة العند
الحوثيون يهددون بإعدام عشرات الاسرى في حال تقدمت المقاومة نحو قاعدة العند

*يمن برس - أشرف الفلاحي
يبقى الخطر الحوثي قائما على قاعدة العند العسكرية القريبة من منطقتي عقان وكرش على بعد حوالي 20 كلم شمالي مدينة لحج جنوبي اليمن ،حيث تتمركز قوات موالية للحوثيين والمخلوع علي عبد الله صالح  في تلك المناطق، منذ فرارها من القاعدة مطلع الشهر الجاري.
 
وقام الحوثيون وحلفاؤهم الثلاثاء، للمرة الثانية في أقل من عشرة أيام، بمحاولة التقدم باتجاه معسكر لبوزة الواقع في محيط قاعدة العند، لولا تدخل طيران التحالف العربي، الذي أوقف توغلهم في المنطقة، وفقا لمصادر في المقاومة.
 
وقال الناشط في المقاومة الشعبية مختار الجحيلي إن قوات الحوثيين وصالح، المحاصرة  في الطريق الرابط مابين معسكر لبوزه عقان وقاعده العند الجوية، ما يزال خطرها قائما، وذلك لامتلاكها محوري عبور نحو قاعدة العند الجوية، الأول: "طريق نقيل المدرجة وادي القيفي" والمحور الآخر "وادي ذر علصان".
 
وأشار الجحيلي إلى أن الحوثيين والقوات الموالية لهم حاولوا الالتفاف على قوات المقاومة في العند عبر طريق فرعي يقع  أسفل منطقة جحيله بمحيط قاعدة العند في لحج".
 
 وأضاف في حديث خاص لـ"عربي21" أن الحوثيين والقوات المتحالفة معهم يتمركزون حاليا على بعد كيلومترات من قاعدة العند (أكبر قاعدة عسكرية في اليمن)، مبينا أن "صواريخ الكاتيوشا التي يمتلكونها بإمكانها أن تصل إلى أبعد من القاعدة العسكرية".
 
وذكر الجحيلي أن المقاومة تصدت الثلاثاء، لهجوم واسع للحوثيين والقوت الموالية لهم على المناطق المحيطة بقاعدة العند من اتجاهات عدة"، لكن صمود رجال المقاومة أفشل توغلهم من جديد.
 
لكنه استدرك قائلا:" المقاومة في هذه الجبهة بحاجة إلى دعم حربي، وتعاني من نقص في الذخيرة والسلاح المتوسط للحفاظ على ثباتها في أرض المعركة، بسبب فارق التسليح التي يمتلكه الحوثيون وحلفاؤهم من قوات صالح".
 
ولفت إلى أن قوات الحوثي وصالح تفرض حصارا خانقا على مناطق عدة مجاورة لمعسكر لبوزة والعند، من محاور مختلفة، فضلا عن قيامها بزراعة عشرات الألغام أمام المنازل، وقصف القرى والأحياء الآهلة بالسكان بقذائف الهاون والأسلحة المتوسطة".
 
وأوضح الناشط في مقاومة لحج أنه سبق أن أوقف رجال المقاومة زحف مليشيات الحوثي أكثر من مرة، باتجاه قاعدة العند الجوية، وتحديدا عبر منطقة الجحيلة القريبة من القاعدة الخاضعة لسيطرة المقاومة وقوات الجيش الوطني المؤيد للشرعية، منذ الخامس من آب/ أغسطس الجاري".
 
وفي الرابع من آب/ أغسطس، فر الحوثيون وقوات حليفهم علي عبد الله صالح، بعدما دحرتهم المقاومة من "قاعدة العند" أكبر القواعد العسكرية في اليمن، وتقع في محافظة لحج، وكانت القاعدة مركز مراقبة متطورا للاتحاد السوفييتي أثناء الحرب الباردة، وكان يتمركز فيها لواءان عسكريان هما "اللواء 90 طيران" و"اللواء 39 طيران".

"عربي21"



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
9690
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©