الصفحة الرئيسية / محليات / بعد أسبوع من أزمة المشتقات النفطية.. شركة النفط اليمنية تزف بشرى للمواطنين
بعد أسبوع من أزمة المشتقات النفطية.. شركة النفط اليمنية تزف بشرى للمواطنين
السبت, 29 أغسطس, 2015 01:26:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بعد أسبوع من أزمة المشتقات النفطية.. شركة النفط اليمنية تزف بشرى للمواطنين

*يمن برس - متابعات
أعلنت شركة النفط اليمنية، عن دخول سفينة كبرى تحمل مشتقات نفطية الى ميناء الحديدة (غرب البلاد) في وقت تشهد المحافظات اليمنية أزمة خانقة، وترتص طوابير لآلاف السيارات والمركبات أمام محطات تعبئة الوقود منذ أكثر من أسبوعين.
 
وذكر المهندس أنور العامري الناطق الرسمي باسم شركة النفط،في تصريحات اعلامية، أن سفينة (هونج زي هو) ــ والتي تعد الأكبر حجماً قامت قوات التحالف باحتجازها في وقت سابق أثناء تفريغها داخل الغاطس من سفينة إلى أخرى ــ وصلت إلى ميناء الحديدة صباح الجمعة 28 أغسطس/ آب 2015.
 
ولفت العامري، أن جهوداً شاقة وحثيثة قامت بها الشركة، نجحت في تحرير السفينة (هونج زي هو) وإعادتها باتجاه الميناء حاملة 29 ألف طن من مادة البنزين.
 
وأضاف، أن قوات التحالف كانت قامت باحتجاز عدد من السفن الصغيرة التي كانت تقوم بنقل المشتقات نظراً لكبر حجم هذه السفينة.
 
وأوضح الناطق الرسمي باسم شركة النفط، أنه كان هناك تخوف من قبل هيئة الموانئ والحماية البحرية والتأمينات بسبب إدخال سفينة بهذا الحجم الكبير إلى الميناء.
 
ولفت أنور العامري، إلى أنه، بحمد لله، وصلت السفينة إلى الميناء ورست على رصيفها التجاري، الذي تضررت 4 أرصفة فيه جراء غارات طيران دول التحالف بقيادة السعودية، ومازالت 4 أرصفة تجارية قادرة على استقبال السفن.
 
وقال: نحن بصدد تفريغ ما تحمله السفينة من مشتقات لتوزيعها لتغطية احتياجات السوق والمواطنين في مختلف محافظات الجمهورية. معتبراً رسو هذه السفينة العملاقة رافداً ونقلة نوعية لخدمات الميناء، وتجعله واحداً من أهم الموانئ القادرة على كسب ثقة السفن البحرية التجارية العالمية.
 
وأشار، أن الشركة مازالت تتفاوض مع قوات التحالف للإفراج عن 9 سفن محتجزة لديها.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6656
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©