الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / اشتعال تويتر: الطيارة الإماراتية مريم المنصوري تثار لـ(45) جنديًا قتلوا في اليمن
اشتعال تويتر: الطيارة الإماراتية مريم المنصوري تثار لـ(45) جنديًا قتلوا في اليمن
الإثنين, 07 سبتمبر, 2015 08:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مريم المنصوري
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
مريم المنصوري

*يمن برس - صنعاء
تداول المغردون الإماراتيون فيديو للرائد طيار مريم المنصوري ـ والتي تعد أول امرأة تنضم لسلاح الطيران الإماراتي ـ وهي تصعد لطائرتها، وتنطلق للرد على  مقتل 45 جنديًا إماراتيًا قصفتهم ميليشيات الحوثيين "الشيعة المسلحة" والقوات الموالية للمخلوع علي عبد الله صالح.
 
ودشن النشطاء هاشتاق "#مريم_المنصوري" للتعبير عن دعمهم ووقوفهم وراء "المنصوري" للثأر من قتلة الجنود الإماراتيين، وشهد الهاشتاق تغريدات تشيد بها وتدعو لها.
 
وقالت سارة العجمي، مفتخرة بالطيارة "المنصوري" قائلة: "بنت ولكنها عن ألفين رجال يوم إنها كف الأيامين مدت زعزعتهم لين نادى كل رجال هجوا ترى بنت الإمارات ردت".
 
واعتبرها سلطان الكتيبي، مصدر خوف للحوثيين، قائلًا:" مصدر الخوف الحقيقي بالنسبة للحوثيين #مريم_المنصوري ابتسامتها سر وطنيتها ."...
 
وفي إشارة لتمثيلها دور المرأة بالمواجهة مع الحوثيين غرد ماجد الناصر، قائلًا: "مثال جيد لدور المرأة لبعضهن، وليس كل امرأة لها شأن كبير في الحرب ضد الحوثين قدوة النساء، باختصار امرأة نادرة في زمننا هذا".
 
وكتبت المغردة قمر أحمد: "جعلوا وطني حزين، فاجعلي مكانهم في تعذيب".
 
وهددت علياء الكتبي، الحوثيين بقدوم مريم المنصوري، قائلة: "#مريم_المنصوري لن ترحمكم بعد اليوم يا خونة؛ ستجعل ليل صنعاء نهارًا."
 
وكتب سيف الدولة: "الطيارة الإماراتية المقاتلة #مريم_المنصوري أحد رموز القوة الجوية الضاربة في اليمن، تبعث الأمل في قلوب اليمنيين".



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
15842
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©