الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / حريم السلطان وحريم الملك أكثر التغريدات سذاجة بين إعلامي كويتي وإصلاحي سابق
حريم السلطان وحريم الملك أكثر التغريدات سذاجة بين إعلامي كويتي وإصلاحي سابق
الجمعة, 11 سبتمبر, 2015 12:59:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
حريم السلطان وحريم الملك أكثر التغريدات سذاجة بين إعلامي كويتي وإصلاحي سابق

*يمن برس - خاص
بين توسعت حدة المهاترات الإعلامية بين المحلل العسكري الكويتي فهد الشليمي ، وبين الناشط الحقوقي اليمني المحامي خالد الآنسي على تويتر.
 
وهاجم الكويتي الشليمي أكثر من مرة قيادات حزب الإصلاح في اليمن في حين لم تصدر عن قيادات الاصلاح وناشطيه أي رد على شتائم الشليمي.
 
وفي هجومه الأخير الذي وصف فيه  الشليمي قيادات الإصلاح المتواجدة في مدينة اسطنبول التركية بـ«حريم السلطان» دعاهم فيها للتوقف عن مهاجمته والعودة لليمن «ودافعوا عن بيوتكم وغرف نومكم التي إستراح بها الحوثي» .
 
ورد المحامي خالد الأنسي على الشليمي في تغريده مخاطباً إياه بالقول : «يا فهد الشليمي لا الذين هربوا من اليمن إلى تركيا حريم السلطان ، ولا الذين هربوا من الكويت إلى السعودية حريم الملك» في إشارة إلى لجوء الأسرة الحاكمة في الكويت عام 1991م للسعودية فراراً من جيش صدام حسين الرئيس العراقي الراحل إبان ما عرف بعد ذلك بحرب بازمة الخليج .
 
وكان الأنسي –استقال من حزب الإصلاح قبل أشهر ويدافع عن الحزب بشكل مستميت في أكثر من مناسبة -  رد في وقت سابق على تغريدات للشليمي اتهم فيها اليمنيين بالعمالة لإيران، ورد عليه حينها الأنسي بتدوينه : أكد فيها ان اتهامات السياسي الكويتي جاءت لإخفاء عمالته لإيران السرية لإيران .



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4753
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©