الصفحة الرئيسية / محليات / مسلحي الحوثي يؤدون مناسك الحج والعمرة في شوارع العاصمة بصورة مثيرة للاشمئزاز..(شاهد الصور)
ملابس الإحرام والكلاشنكوف والقات..
مسلحي الحوثي يؤدون مناسك الحج والعمرة في شوارع العاصمة بصورة مثيرة للاشمئزاز..(شاهد الصور)
الجمعة, 11 سبتمبر, 2015 11:05:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مسلحي الحوثي يؤدون مناسك الحج والعمرة في شوارع العاصمة بصورة مثيرة للاشمئزاز..(شاهد الصور)

*يمن برس - خاص
شهدت العاصمة اليمنية مساء اليوم الجمعة تظاهرة احتجاجية دعا لها الحوثيين رفضاً لمنع السلطات السعودية الحج عم المواطنين اليمنيين.
 
وشارك الآلاف من أتباع مليشيات الحوثي في المظاهرة بباب اليمن حيث احتشد أنصار الجماعة مصطحبين معهم أسلحتهم الشخصية ورافعين لافتات مناوئة للسعودية وعدوانها على اليمن.
 
وظهر العشرات من مسلحي الحوثي في التظاهرة وهم مرتدين ملابس الإحرام، وشاهرين أسلحتهم الكلاشنكوف ويمضغون القات بطريقة مثيرة للاشمئزاز –حسب ما قال ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي.
 
وطاف المحتجون الحوثيون شوارع العاصمة وهم يهتفون بهتافات التلبية والتكبير والتهليل للحج والشعارات والهتافات الرافضة لمنع الحجاج اليمنيين من تأدية فريضة الحج والجرائم التي يرتكبها العدوان السعودي الغاشم على الشعب اليمني .
 
وأستغل الحوثيون الاحتشاد لدفع المواطنين ممن لم يتمكنوا من التسجيل لأداء فريضة الحج لهذا العام، إلى دفع أموالهم التي خصصوها لرسوم الحج لصالح المجهود الحربي ومواجهة العدوان السعودي.
 
ويتهم الحوثيون المملكة العربية السعودية بمنع الحجاج اليمنيين من دخول الأراضي السعودية والمماطلة في إعطاءهم التصاريح الخاصة بأداء فريضة الحج .
 
واصدر الحوثيون المشاركون في لتظاهرة بياناً ينشر «يمن برس» نصه :
 
نتوجه نحن أبناء الشعب اليمني إلى أخوتنا العرب والمسلمين، والى أحرار العالم بهذا البيان الذي نؤكد فيه ومن خلاله للجميع بأننا مصممون على مواجهة العدو الصهيو- أمريكي وإيقاف عدوانه علينا وعلى بلادنا بقناع سعودي وخليجي مفضوح، وإفشال كل أهدافه ومراميه التي يسعى لتحقيقها.
 
ونعلن من هذا المكان بما له من دلالة رمزية وحضارية بلسان كل اليمنيين؛ بأننا قد عقدنا النية وشددنا العزم على رفض قرار منعنا من الحج والإحرام لله تعالى بالتلبية والتوجه الى بيت الله الحرام .. معتبرين قرار المنع بمثابة الصد عن المسجد الحرام واعتداء على حق اليمنيين في الوصول الى بيت الله واداء مناسك الحج امتثالا لأمر الله سبحانه القائل : (وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ)، والقائل: (فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ ۖ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ۗ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ).
 
ان استمرار ومواصلة العدوان على اليمن للشهر السادس على التوالي وتصاعد وتيرة القصف على المدن والتجمعات السكنية في صعدة وصنعاء وتعز والحديدة وحجة وإب والجوف ومأرب وغيرها من المحافظات اليمنية، وارتكاب مجازر بشعة يندى لها جبين الانسانية بحق المدنيين ومنهم مئات الاطفال والنساء؛ ليؤكد بما لا يدع مجالا للشك بأن الهدف الحقيقي لهذا العدوان هو تدمير اليمن وقتل اليمنيين، ولذا تم تتويج كل تلك الانتهاكات والمجازر الوحشية بقرار منع اليمنيين من أداء مناسك الحج، لينكشف الأمر أكثر عن فضيحة مدوية ممثلة ب"إضاعة الشريعة" بدلا من هدف "اعادة الشرعية" المزعومة.
 
وفي هذا أمر صريح وتوجيه صارم لنا من رب العالمين بقوله تعالى (وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّىٰ لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ ۖ فَإِنِ انْتَهَوْا فَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ * الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ ۚ فَمَنِ اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ)، وهنا نؤكد على حقنا كشعب يمني مسلم في اتخاذ كافة الوسائل والخيارات التي تكفل أداء واجبنا الديني وتكليفنا الشرعي باعتبار الحج أحد أركان الاسلام الخمسة.
 
إننا ومن هذا المكان المعبر عن وحدة اليمن أرضا وإنسانا وفي هذه اللحظة المفصلية والمنعطف التاريخي الهام لا ننسى أن نتقدم بالشكر والامتنان لأبطال الجيش واللجان الشعبية، لما يقدمونه من تضحيات ويسطرونه من بطولات وانتصارات نوعية في مختلف جبهات الجهاد بفضل الله سبحانه وتعالى، مؤكدين لهم وقوفنا الدائم معهم ومساندتنا لهم بالغالي والنفيس، وجهوزيتنا الكاملة للالتحاق بهم في الزمان والمكان الذي تحدده قيادتنا الحكيمة ممثلة بالسيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي حفظه الله، كما نقدر لأبناء ومشائخ القبائل مواقفهم المشرفة في مواجهة العدوان الغاشم وانحيازهم الواضح والمعلن لوطنهم وأبناء بلدهم في مختلف المناطق والمحافظات اليمنية، ونشد على أيديهم في المضي بتنفيذ ما ورد في وثيقة الشرف القبلية باعتبارها وثيقة مباركة ستعم بالخير وتعود بالمصلحة للجميع حاضرا ومستقبلا.
 
يا أبناء الأمة العربية والإسلامية .. يا أحرار العالم في الشرق والغرب
 
احذروا أن تخدعكم وسائل الاعلام الصهيونية، التي ملأت العالم بالتضليل والخداع، للتغطية على مخططهم الرامي لإدخال المنطقة في دوامة القتل والدمار والتفتيت كما هو حاصل ويحصل اليوم في تونس وليبيا وسوريا والعراق واليمن، وقريبا تنضم الى القائمة دول أخرى كالمملكة السعودية ومصر والسودان، بغرض فرض السيطرة والاستيلاء على المنطقة والعالم لصالح الحركة الصهيونية، إلا أننا مع هذا نؤمن بأن هذا المخطط الشيطاني الخبيث لا يحمل في طياته سوى بذرة فناء أمريكا وإسرائيل وأفول شمس النهضة الغربية عما قريب.
 
أخيرا نؤكد تفويضنا الكامل والمطلق للسيد القائد أيده الله ونصره، وتأييدنا لكل الخيارات التي يوجه باتخاذها في مواجهة العدوان وصد الغزاة وإيقافهم عند حدهم، واسترجاع الأرض المسلوبة وإعادة الحقوق المنتهكة للجمهورية اليمنية والشعب اليمني.
 
سائلين الله تعالى الرحمة والخلود لشهدائنا الكرام، والشفاء العاجل للجرحى والمصابين، ونبتهل ونتضرع جميعا إليه سبحانه بالدعاء أن يغفر ذنوبنا ويوحد صفنا وينصرنا على عدونا إنه سميع مجيب.
 
لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك لبيك، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

يمن برس - مسلحي الحوثي يؤدون مناسك الحج والعمرة في شوارع العاصمة بصورة مثيرة للاشمئزاز..(شاهد الصور)

يمن برس - مسلحي الحوثي يؤدون مناسك الحج والعمرة في شوارع العاصمة بصورة مثيرة للاشمئزاز..(شاهد الصور)

يمن برس - مسلحي الحوثي يؤدون مناسك الحج والعمرة في شوارع العاصمة بصورة مثيرة للاشمئزاز..(شاهد الصور)



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
28706
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©