الصفحة الرئيسية / محليات / الحوثيون يفجرون منزل العميد الوائلي بإب بعد ساعات من قتلهم نجله
الحوثيون يفجرون منزل العميد الوائلي بإب بعد ساعات من قتلهم نجله
السبت, 12 سبتمبر, 2015 01:50:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيون يفجرون منزل العميد الوائلي بإب بعد ساعات من قتلهم نجله
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
فجّرت مليشيات الحوثي – صالح منزل العميد الركن عبدالوهاب الوائلي قائد المقاومة الشعبية في محافظة إب (وسط اليمن)، امس الجمعة، وتستعد لتفجير منازل مواطنين آخرين، إثر انسحاب المقاومة الشعبية من مواقعها في مديرية حزم العدين غرب المحافظة، بعد معارك عنيفة، وذلك حفاظاً على أرواح المواطنين وممتلكاتهم جراء القصف العشوائي الذي شنته مليشيات المتمردين بالدبابات وقذائف المدفعية الثقيلة على قرى المنطقة.
 
وأوضح مصدر بالمقاومة الشعبية أن المليشيات الحوثية أقدمت مساء اليوم على اقتحام ونهب منازل المواطنين الذين تشك بانخراطهم في صفوف المقاومة، كما شنت حملة اختطافات طالت عشرات الشباب من أبناء المنطقة.
 
وعزا المصدر دخول الحوثيين المنطقة إلى خيانات يقف وراءها بعض الوجاهات القبلية وشخصية برلمانية موالين للرئيس السابق علي صالح، مشيراً إلى أن هذه الخيانات كانت كذلك وراء مقتل نجل قائد المقاومة الشعبية العميد الوائلي أمس الخميس- بحسب الإسلام اليوم.
 
وكانت مليشيات الحوثي فجرت منزل العميد الركن عبدالوهاب الوائلي في مدينة إب، والوائلي هو قائد معسكر قوات الأمن الخاصة في المحافظة، أقالته المليشيات الحوثية من منصبه بعد رفضه إرسال تعزيزات من المعسكر للقتال في تعز، وعينت مكانه أحد القادة العسكريين الموالين للحوثي.
 
وأفاد المصدر بأن موالين للرئيس صالح من أبناء المنطقة أعطوا الحوثيين قوائم بأسماء شباب المقاومة ومنازلهم وعدد أفراد عائلاتهم بما في ذلك أسماء النساء، حيث يقومون بمحاصرة منازل المطلوبين وإخراج النساء والأطفال بالاسم قبل أن يقوموا بتفجير المنزل.
 
يأتي ذلك فيما كانت مقاتلات التحالف العربي شنت عدداً من الغارات صباحاً، مستهدفة بعض تجمعات الحوثيين في مدينة العدين، دون أن يتسنى معرفة ما إذا أسفرت عن سقوط قتلى أو جرحى في صفوف المتمردين الحوثيين.
 
وكانت مديرية حزم العدين شهدت اشتباكات عنيفة بين مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع وبين رجال المقاومة الشعبية، خلال اليومين الماضيين، وذلك في أعقاب قيام مليشيات الحوثي – صالح بخرق هدنة جرت في وقت سابق حرصاً من طرف المقاومة على تجنيب المحافظة ويلات الدمار، حيث أقدمت المليشيات الحوثية وبإشراف مباشر من محافظ إب المعين من طرف الحوثيين، وخيانات بعض الموالين للرئيس السابق علي صالح، أقدمت على استقدام تعزيزات عسكرية كبيرة عبر مديرية حبيش، والشروع في قصف قرى حزم العدين بشكل عشوائي، مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، بما فيها الدبابات والمدرعات والمدفعية الثقيلة.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4280
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©