الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / التحالف يستبق تحرير صنعاء بغارات ممنهجة على مواقع الحوثيين بالعاصمة
التحالف يستبق تحرير صنعاء بغارات ممنهجة على مواقع الحوثيين بالعاصمة
الأحد, 13 سبتمبر, 2015 11:25:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
التحالف يعتزم استهداف 500 هدف لمليشيا الحوثي وصالح في صنعاء وصعدة ومصدر يدعو المواطنين للمغادرة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
التحالف يعتزم استهداف 500 هدف لمليشيا الحوثي وصالح في صنعاء وصعدة ومصدر يدعو المواطنين للمغادرة

*يمن برس - العرب الدولية
تواصل مقاتلات التحالف العربي غاراتها المكثفة على صنعاء مستهدفة مواقع عسكرية في جنوب وغرب العاصمة اليمنية، مخلفة عشرات القتلى في صفوف المسلحين الحوثيين. يأتي ذلك قبيل استئناف محادثات السلام الأسبوع المقبل برعاية الأمم المتحدة.
 
وقصف طيران التحالف مخازن أسلحة وصواريخ في جبل عطان ومعسكر الحفا، ومواقع لميليشيات الحوثي وقوات موالية لصالح وتعزيزاتهم العسكرية التي يحاولون الدفع بها إلى مختلف الجبهات.
 
وجاءت هذه الغارات استكمالا لسلسلة عمليات سابقة شنها الطيران على مخازن الأسلحة في عدة مواقع على غرار جبل نقم ومعسكر الصيانة وقرب مبنى التلفزيون الحكومي.
 
واستهدفت غارات للتحالف معسكر النهدين أيضا، حيث يقع مجمع الرئاسة اليمنية في منطقة السبعين، واستهدف معسكر الحفا في جبل نقم الذي يسيطر عليه الحوثيون.
 
وتسبق هذه الغارات الجوية للتحالف على مواقع للحوثيين في صنعاء، العملية العسكرية الموسعة لتحرير العاصمة.
 
وأفادت تقارير عسكرية أن تغييرات جوهرية طرأت على خطة تحرير صنعاء، حيث سيتم العمل على ثلاثة محاور الأول يقوم على تحريك المقاومة الشعبية مدعومة بطيران التحالف من مأرب إلى صنعاء، وفي المحور الثاني السيطرة على صعدة بعد تحرير البقع، فيما يتمثل المحور الثالث في التحرك السريع من البيضاء إلى ذمار التي تبعد عن صنعاء قرابة 90 كيلومترا.
 
إلى جانب تسليح الجيش الشرعي للقبائل في البيضاء بأحدث أنواع الأسلحة المتوسطة بهدف قطع الإمدادات العسكرية القادمة من صنعاء عن الحوثيين.
 
وفي المقابل تواصل ميليشيات الحوثي استهداف المدنيين بصواريخ الكاتيوشا والمدافع، حيث أفادت مصادر محلية في مأرب أن 35 مدنيا قتلوا وسقط عشرات الجرحى جراء قصف صاروخي عشوائي شنته ميليشيات الحوثي وصالح على أحياء سكنية ومحال تجارية ومناطق تجمعات الأسواق الشعبية وسط المدينة.
 
وفي سياق التطورات الميدانية اكتمل وصول جثامين شهداء دولة الإمارات العربية المتحدة إلى مطار البطين في أبوظبي بعد إتمام كافة إجراءات التعرف على هوياتهم في المملكة العربية السعودية.
 
وأوضحت القيادة العامة للقوات المسلحة أن عدد شهداء الإمارات الذين استشهدوا الجمعة الماضية بلغ (52) شهيدا.
 
وجرت المراسم العسكرية الخاصة لاستقبال الجثامين على أرض المطار، حيث كان عدد من كبار ضباط القوات المسلحة في الاستقبال.
 
وتعود الأزمة اليمنية إلى طاولة المفاوضات السياسية بعد أن وافق أطراف النزاع في اليمن على عقد محادثات ستكون مباشرة للمرة الأولى، بهدف خلق إطار جديد للاتفاق على آليات تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216، ووقف إطلاق النار واستئناف عملية الانتقال السياسي السلمي، وفقا لمبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية التنفيذ ونتائج مؤتمر الحوار الوطني.
 
ويأتي هذا التطور بعد أشهر من فشل الجولة الأولى من المفاوضات التي عقدت في جنيف في شهر يونيو الماضي، قبل أن ينتقل إسماعيل ولد الشيخ أحمد المبعوث الأممي إلى إدارة مفاوضات منفصلة مع جميع الأطراف. حيث تنقّل طوال الفترة الماضية بين العاصمة العمانية مسقط، حيث كان يتواجد وفد من الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، وبين العاصمة السعودية الرياض، حيث يتواجد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وباقي المسؤولين.
 
ويقر المتابعون أن العودة إلى المفاوضات تأتي بعد التغييرات العسكرية الميدانية التي باتت تتجه لصالح الشرعية اليمنية وقوات التحالف العربي لا سيما بعد تحرير معظم المحافظات الجنوبية، وقرب انطلاق آخر عملية عسكرية لتحرير صنعاء، وما تبقى من معاقل ميليشيات الحوثيين.
 
ويتضمن برنامج المحادثات ضمانة عملية لعودة مؤقتة للحكومة الحالية إلى صنعاء لمدة ستين يوما، يتم خلالها تشكيل حكومة وحدة وطنية مصغرة. كما تنص على انسحاب الحوثيين من المدن فيما يتولى قادة المناطق العسكرية الست تنظيم عملية الانسحاب وملء الفراغ.
 
ويعتقد المراقبون الدوليون أن فترة انتقالية قصيرة قد تبدأ في اليمن وتحتاج لتشكيل ثلاثة مجالس، الأول مجلس أمن ودفاع يتألف من قادة المناطق العسكرية الست الذين عينهم هادي إلى جانب اثنين آخرين يضافان إلى المجلس. هذا ويتولى رئيس الوزراء أو نائب رئيس الجمهورية رئاسة مجلس الدفاع والأمن، على أن يتم سريعا اختيار رئيس وزراء جديد بديلا لخالد بحاح الذي ينتمي إلى الجزء الشمالي من اليمن.
 



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3011
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©