الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / مضيفة بطيران "خليجي" تمارس الجنس مع الركاب مقابل ألفي دولار
مضيفة بطيران "خليجي" تمارس الجنس مع الركاب مقابل ألفي دولار
الإثنين, 21 سبتمبر, 2015 01:06:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مضيفة بطيران "خليجي" تمارس الجنس مع الركاب مقابل ألفي دولار
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
ضبطت السلطات الأمنية في دولة خليجية إحدى المضيفات العاملات على خطوط طيرانها المحلي، أثناء ممارستها الجنس مع أحد الركاب في حمام الطائرة.

وقالت إحدى شركات الطيران الخليجية، وهي من الطراز الأول، إحدى مضيفاتها، وهي من جنسية تايليندية، ضبطت وهي تمارس الرذيلة مع أحد الركاب، مبينة أن إدارة الشركة اكتشفت ممارسات هذه المضيفة بعد أن شاهدها قائد الملاحين في حمام الطائرة، وفق ما نشرته صحيفة راي اليوم.

وقال الراكب إن المضيفة استدرجته بعدما أخذت منه 2000 دولار في رحلة دامت تسع ساعات.

إلى أن المضيفة اعترفت بأنها تعرض نفسها على الركاب على حد قولها وتتفق معهم على عدد الساعات لكي تمارس الجنس بعد أن ينام أغلب من في الطائرة.

وأضافت أنها تفضل الرحلات الطويلة، التي تدوم تسع ساعات أو 11 ساعة او أكثر كتلك من الخليج إلى أميركا، حيث تكون قد حصلت على 2000 دولار بكل رحلة إضاة إلى راتبها.

وبعد اكتشاف إدارة الشركة لأمر المضيفة وضبطها بالجرم المشهود، قررت طردتها وإبعادها عن الدولة الخليجية.

لكنها كانت قد حققت ثروة تقدر باكثر من مليون دولار طوال سنتين من العمل، وفق الصحيفة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
67562
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©