الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / وزير الدفاع الإسرائيلي: لن نتخلى عن حرية العمل في سوريا
وزير الدفاع الإسرائيلي: لن نتخلى عن حرية العمل في سوريا
الثلاثاء, 22 سبتمبر, 2015 11:20:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وزير الدفاع الإسرائيلي: لن نتخلى عن حرية العمل في سوريا

*يمن برس - الأناضول
قال وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون، الثلاثاء، إن “إسرائيل لن تتخلى عن حرية العمل في سوريا، ولن تسمح بنقل أسلحة إلى حزب الله” (اللبناني).
 
وأضاف يعالون في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية (الرسمية) “أن وجود القوات الروسية في سوريا ليس موجها ضد إسرائيل”.
 
إلى ذلك، أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” الإثنين، زيارة إلى روسيا، التقى خلالها مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، وتناول الجانبان خلال اللقاء، “المخاوف الإسرائيلية من نقل أسلحة روسية للنظام السوري ومنع حدوث سوء تفاهم، بين القوات الإسرائيلية من جهة والروسية الموجودة في سوريا من جهة أخرى”.
 
وقال مراقبون في إسرائيل “إن المرحلة تشهد تقاربًا بين إسرائيل وروسيا، حول مستقبل سوريا”.
 
وكانت مصادر أمريكية مسؤولة، قالت “إن روسيا نشرت في الفترة الماضية 28 طائرة مقاتلة في مطار بمحافظة اللاذقية على الساحل السوري، وبدأت كذلك بتشغيل طائرات بدون طيار، لتنفيذ مهام استطلاعية على الأراضي السورية”.
 
ونفذت إسرائيل في السنوات الماضية، سلسلة هجمات على أهداف تابعة للنظام السوري ومسلحي “حزب الله” اللبناني، تسبب بعضها بردود عسكرية من قبل مسلحي الحزب.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2726
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©