الصفحة الرئيسية / محليات / تعرّف على أكبر سوق سوداء في محافظة يمنية
تعرّف على أكبر سوق سوداء في محافظة يمنية
السبت, 26 سبتمبر, 2015 01:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
سوق سوداء
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
سوق سوداء

*يمن برس - متابعات
تشهد محافظة مأرب شرق صنعاء أكبر سوق سوداء في المشتقات النفطية والغاز في اليمن، منذ انقلاب الحوثيين على السلطات الشرعية فبراير الماضي، وتدشينهم الحرب في عدن ومأرب أواخر مارس الماضي وانطلاق عمليات عاصفة الحزم .
 
وكشفت مصادر خاصة لـ "المشهد اليمني" أن شاحنات كبيرة تبيع المشتقات النفطية في سوق سوداء بمحطة بن معيلي شرق مأرب، وسوق سوداء أخرى خلف محطة الخير شمال مدينة مأرب .
 
فيما اشتكى سكان محليين من محافظة الجوف لـ "المشهد اليمني" صعوبة حصولهم على المشتقات النفطية، وحرمانهم منها بشكل كلي من قبل السلطات الشرعية بحجة سيطرة الحوثيين على محافظتهم، ما دفعهم إلى السفر إلى مأرب للبحث عن مشتقات نفطية، أو إيجاد حلول لمشكلة حرمان محافظتهم من المشتقات النفطية .
 
وقالوا في سياق حديثهم لـ "المشهد اليمني" أنهم تفاجئوا بوجود السوق السوداء منتشرة في مأرب حتى على بوابة مصافاة صافر النفطية الإنتاجية .
 
وأضافوا أن هذا المنظر يسيء للسلطات الشرعية، ويشوه سمعتها ويزيد من القلق لدى المواطنين، ما إذا كانت السلطات الشرعية بهذا الشكل حد وصفهم .
 
مطالبين السلطات الشرعية في مأرب القضاء على مثل هذا السلوك الذي دأب إليه ضعفاء النفوس، مستغلين انشغال السلطات الشرعية بالمواجهات غرب المحافظة، مشيرين إلى أن هذا لا يثني السلطات الشرعية عن القيام بواجبها تجاه القضاء على السوق السوداء، التي استحوذت على حقوق المواطنين وتاجرت بها واحتكرتها لمصلحتها الشخصية .
 
مطالبين أيضاً في نفس الوقت السلطات الشرعية متمثلة في الرئيس هادي ورئيس الحكومة خالد بحاح ووزير النفط سيف الشريف، بسرعة النظر فيما يعانيه المواطنين في محافظة الجوف من حرمان من المشتقات النفطية والغاز، وكما هو الحال في عدة محافظات .
 
الجدير بالذكر أن محافظة مأرب النفطية والغازية، تشهد أزمة خانقة في المشتقات النفطية والغاز، رغم الانتاج اليومي المستمر من مصافاة صافر، ورغم التدفق للمشتقات من السعودية عبر منفذ الوديعة .
 
كما تشهد المحافظة احتكار للمشتقات النفطية والغاز، من قبل تجار السوق السوداء يقومون ببيع الغاز والمشتقات المنتجة من صافر والقادمة من السعودية بالسوق السوداء .
 
وقد وصل سعر الدبة البترول 20 لتر إلى 12 ألف ريال في مأرب، كما بلغ سعر اسطوانة الغاز إلى 9 ألف ريال خلال أيام عيد الأضحى المبارك .
 
وحتى اللحظة من كتابة الخبر، لا تزال محافظة مأرب تشهد أزمة خانقة في المشتقات النفطية والغاز، بسبب تقصير السلطات الشرعية في التعامل مع تجار المشتقات والغاز بالسوق السوداء .



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4722
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©