الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / حاج يمني يروي كيف سرق الحوثيين "تحويشة العمر" وحاولو منعة من اداء فريضة الحج
حاج يمني يروي كيف سرق الحوثيين "تحويشة العمر" وحاولو منعة من اداء فريضة الحج
الاربعاء, 30 سبتمبر, 2015 01:14:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
حاج يمني يروي كيف سرق الحوثيين "تحويشة العمر" وحاولو منعة من اداء فريضة الحج

*يمن برس - متابعات
الحاج عمر حسين شامي -56 سنة- من مدينة الحديدة اليمنية باع كل ما يملكه من قطعة أرض ورثها عن أبيه، ومواشٍ عبارة عن بقرة وشاتين وجمع المال وشدّ الرحال لكى يتم الركن الخامس في الإسلام.
 
عندما جمع الحاج شامي أوراقه الرسمية ودفع المبلغ المطلوب منه وقفت المليشيات الحوثية جدارًا منيعًا للحيولة دون أدائه الفريضة، ومحاولة حرمانه من الطواف حول البيت العتيق وتأدية المناسك حيث وضعوا في طرق اليمنيين الذين يؤيدون الشرعية الحواجز أمامهم.
 
ويستطرد: «الحوثيون استخدموا معي أرخص الأساليب لمنعي من الحج، وفي إحدى نقاط التفتيش أدخلوني غرفة مغلقة، وقاموا بالتفتيش الذاتي، وعندما انتهيت من ذلك رجعت لأخذ أغراضي، اكتشفت سرقة نصفها خاصة الشنطة التي كان فيها مبلغ أدّخره حتى أشتري هدايا من مكة للأهل والأصدقاء، بجانب تغطية مصاريف الإقامة والتنقل والأكل والشرب».
 
وأضاف: «جلست أبحث عن أموال من أي شخص، فاتّصلت على إخواني ولم يكن معهم ما يتوفر لإقراضي، وانطلقت إلى زوجتي وطلبت منها ذهبها، وعلى الفور أعطتنى إيّاه وبعته في نفس اليوم، وانطلقت مرة أخرى من نفس الطريق إلى مكة، وخبّأت أموالي هذه المرة كلها داخل (السروال) حتى لا يسرقها الحوثيون مرة أخرى».
 
وأوضح أنه اجتاز أكثر من 25 حاجزًا، وتلقى عدة تهديدات من الحوثيين إلى أن وصل إلى أراضي المملكة، ولمس تسهيلات عديدة حتى وصل إلى مكة المكرمة، وأدى فريضة الحج بكل يسر وطمأنينة».



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2477
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©