الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / الرئيس هادي: الحوثيين أعدموا شقيقي ناصر.. ويكشف تفاصيل طلبه لـ "عاصفة الحزم"
الرئيس هادي: الحوثيين أعدموا شقيقي ناصر.. ويكشف تفاصيل طلبه لـ "عاصفة الحزم"
الجمعة, 02 أكتوبر, 2015 07:30:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الرئيس هادي: الحوثيين أعدموا شقيقي ناصر.. ويكشف تفاصيل طلبه لـ "عاصفة الحزم"

*يمن برس - المصدر اونلاين
كشف الرئيس عبدربه منصور هادي، أن الحوثيين قاموا "بإعدام شقيقه اللواء ناصر منصور"، الذي اختطفوه أواخر مارس الماضي، من محيط قاعدة العند.
 
وحول بدء عمليات "عاصفة الحزم" قال هادي في لقاء مع نشطاء بالجالية اليمنية في نيويورك، إنه كان أمام خيارين " اما تسليم اليمن لإيران أو طلب التدخل من الاخوة في الخليج".
 
وأضاف هادي أنه اتصل بوزير الخارجية السعودي "سعود الفيصل"  يومها – 25 مارس 2015 - وطلب منه التدخل "لإيقاف المشروع الإيراني فطلب مني تحرير رساله بذلك و إرسالها و إرسال نسخه الى الامم المتحدة و الجامعة العربية".
 
وروى مصدر حضر الاجتماع مع هادي لـ "المصدر أونلاين"، ان هادي قال بأنه لم يكن يعلم بعد ذلك ببدء عمليات "عاصفة الحزم" بسبب ما قال انه " انقطاع الاتصالات أثناء الرحلة لحوالي عشر ساعات"، من عدن الى الرياض عبر عمان.
 
وكرر هادي روايته حول مغادرته عدن بعد قصف القصر الرئاسي "معاشيق" واختطاف اللواء الصبيحي ونقله الى صنعاء، وأنه غادر عدن براً باتجاه حضرموت و لحسن الحظ "أضعنا مدخل الطريق الى القصر الجمهوري وتواصلنا مع المحافظ الذي أبلغنا بعدم الذهاب الى القصر لأن و حدات مكافحة الاٍرهاب لديها أوامر من صنعاء بقصف الموكب."
 
واستطرد هادي "قمنا بتغيير المسار نحو المهرة و تواصَل معنا أحد الضباط من الاستخبارات البريطانية،  وبعد التأكد من هوية الرئيس تم تجهيز طائرتين في الحدود العمانية أخذتنا الى "صلاله" و من هناك الى الرياض و أُبلغت حينها أن طيران التحالف قد بدأ بقصف مواقع للحوثيين في صنعاء و صعدة.".
 
وتحدث هادي في اللقاء عن المعارك الدائرة في تعز، مؤكداً على أنها "سوف تتحرر مثلما تحررت عدن. و قد تم تحرير باب المندب و "خلال 24 ساعه سوف يتم فتح طريق للإمداد الى تعز".
 
وفيما بدا رداً على الانتقادات التي تطال هادي وأدائه قال هادي انه سيظل يعمل " للقضاء على المشروع الإيراني  في ظل يمن موحد و سوف أرفع العلم اليمني في جبال مران" مضيفاً  "من أراد ان يكون معي فليبقى معي و من أراد أن لا يكون معي فليكن."
 
وجدد هادي تأكيده على احتواء فصائل المقاومة في الجيش الوطني "حتى لا يبنى الجيش على أسس مناطقية أو طائفية".
وفسر هادي عدم تعيينه محافظ جديد لعدن خلفاً للمحافظ البكري بأنه يأتي "حرصاً على فصائل المقاومة كي تتوحد".
 
واختتم هادي  لقائه مع الجالية اليمنية بنيويورك بالإشارة الى أن  الصراعات في كل مكان في العالم تكون حول تقاسم "السلطة  والثروة" وأنه  يتطلع ليمن جديد "يتم فيه تقاسم السلطة و الثروة بطريقة عادلة للجميع" .



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
14919
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©