الصفحة الرئيسية / طب وصحة / دراسة عالمية لباحثة يمنية: مفعول عسل السدر اليمني يفوق الأسبرين والمضادات الحيوية
دراسة عالمية لباحثة يمنية: مفعول عسل السدر اليمني يفوق الأسبرين والمضادات الحيوية
الاربعاء, 18 يناير, 2012 09:01:00 مساءً

عسل السدر اليمني أثبت فعاليته في علاج العديد من الأمراض (في أطار الصورة: د.أمان أحمد محمد الزبير)
عسل السدر اليمني أثبت فعاليته في علاج العديد من الأمراض (في أطار الصورة: د.أمان أحمد محمد الزبير)

*يمن برس - متابعات
أثبتت دراسة حديثة قامت بها باحثة يمنية فعالية عسل السدر اليمني طبيا في علاج بعض الأمراض التي تصيب الإنسان.

الدراسة التي قدمتها الباحثة د.أمان أحمد محمد الزبير الطالبة في جماعة "يو إس إس أي" في كوالالامبور في ماليزيا وأشرف عليها بروفيسير. باترك أوكيتشاكوا، أثبتت أن عسل السدر قاد ر على علاج الإلتهابات, وخفض الحمى المفرطة و استقرار نشاط الخلايا و حمايتها من الإصابات و قدرته أيضا على تخفيف الآلآم خاصة الألم المركزي.

وكشفت الدراسة التي أجريت على مودل حيواني (فئران) أن "عسل السدر" تفوق فعاليته الدوائية مفعول الأسبرين و الاندوميثاسين (المضادات الحيويه و مسكنات الالام المعروفة). و لا تزال الأبحاث جاريه لمعرفة الميكانيكية الدوائيه التي يعمل بها عسل السدر اليمني و مدى فعاليته لعلاج الأمراض الأخرى.

وتعد الدراسة هي الأولى التي تنشر عالميا ومن شأنها كوثيقة علمية أن تستخدم للفت نظر العالم من العامة, والعلماء و الباحثين لعسل السدر اليمني.

وقد نشرت الدراسة في مجلة (الأكاديميه العالمية للعلوم الطبية,الهندسة والتكنولوجيا) والمحكمة عالميا. كما تم مناقشة البحث في المؤتمر الذي أقيم في فرنسا-باريس اوغسطس 2011, بريطانيا-لندن ديسمبر 2011.

الجدير بالذكر أن الباحثة هي طالبة يمنيه تدرس في ماليزيا في تخصص "طب الجينات و التقنيه الحيوية" و الباحثة عضوا في المجتمع الاميركي لعلم الصيدلة والمداواة التجريبية، وعضوا في المجتمع البريطاني الدوائي.

- رابط الدراسة في مجلة الأكاديمية العالمية


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
9833
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©