الصفحة الرئيسية / محليات / الحوثيون يعتدون على ناشط في صنعاء يعد ملف عن تلاعبيهم بالمحروقات
الحوثيون يعتدون على ناشط في صنعاء يعد ملف عن تلاعبيهم بالمحروقات
الاربعاء, 21 أكتوبر, 2015 11:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيون يعتدون على ناشط في صنعاء يعد ملف عن تلاعبيهم بالمحروقات
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
تعرض ناشط حقوقي في العاصمة صنعاء للاعتداء بوحشية من قبل ميليشيات مسلحة تابعة لجماعة الحوثي أثناء وقوفه أمام منزله في شارع خولان قبل أن تنسحب وتتركه جثه هامدة على الأرض دون حراك.

وقال شهود عيان أن الناشط الحقوقي ياسر علي ناجي كان متوقفا أمام منزله قبل أن تقوم سيارة نوع "شاص" لا تحمل أرقام وترجل عدد من المسلحين وضربه مباشرة بأعقاب البنادق التي كانوا يحملونها، وأن المسلحين قاموا بخطف الناشط على متن واقتياده إلى مكان مجهول.

وبحسب مصادر مقربة من أسرة الناشط ياسر، أن المسلحين أعادوه بعد 24 ساعة إلى أمام المنزل ، وحاول تقديم بلاغ لمركز الشرطة الواقع في المنطقة حول هذا الاعتداء والتهديد بالقتل والتصفية الجسدية، إلا أن القائمين على المركز رفضوا طلبه، مما دفع بياسر إلى تحمل المركز مسؤولية الحفاظ على حياته.

ويقوم الناشط منذ أشهر بإعداد ملف متكامل خاص عن فساد الجماعة في وزارة النفط وشركة الغاز الوطنية والتلاعب بالمحروقات(بترول وديزل وغاز) عبر أسواق سوداء يتم من خلالها نهب أموال الخزينة العامة لصالحة المليشيات الحوثية وقوات تابعه للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

وانعدمت المحروقات الرئيسية من السوق المحلية وتواجدها بوفرة في السوق السوداء التابعة للميليشيات المسلحة بأسعار مرتفعه جدا تحت شعار"المجهود الحربي"، وتقوم الميليشيات بقمع أي نشطاء أو قيادات تحاول كشف تلاعبهم أو الانصياع لتوجيهاتهم التي تسببت بكارثة إنسانية للمواطن البسيط الذي يكافح من أجل لقمه عيشه في ظل الظلم منذ احتلال المليشيات العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2014.

وتمارس المليشيات المسلحة أعمال قمع وتهريب تصل إلى حد التصفية الجسدية لكل من يناهض انقلابهم من ناشطين حقوقيين وسياسيين وإعلاميين ومثقفين في محاولة منهم لإخفاء جرائمهم البشعة بحق المواطنين.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
8183
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©