الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / بالصور: نازحو الجوف وقصة الهروب من آلة بطش الحوثيين إلى ضربات طائرات بدون طيار الأمريكية (تقرير خاص)
بالصور: نازحو الجوف وقصة الهروب من آلة بطش الحوثيين إلى ضربات طائرات بدون طيار الأمريكية (تقرير خاص)
الجمعة, 23 أكتوبر, 2015 12:06:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بالصور: نازحو الجوف وقصة الهروب من آلة بطش الحوثيين إلى ضربات طائرات بدون طيار الأمريكية (تقرير خاص)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
تمكن موقع "يمن برس" من زيارة نازحي الجوف في الحدود مع محافظة مأرب،ضمن وفد إعلامي للإطلاع على أوضاع النازحين الإنسانية، الذين نزحوا، من مناطقهم بعد سيطرة الحوثيين على محافظ الجوف، في 14 من يونيو المنصرم.
 
 غادر النازحون ديارهم وأرضهم، خشية من إجرام وبطش الجوثيين، الذين ما أن يدخلوا منطقة أو قرية إلا وأحلوا فيها دار الخراب والدمار.
 
وقفنا بأم أعيننا على معانات النازحين، حيث يعانون من أبسط مقومات الحياة الخدمية والإنسانية، وحتى السلع الأساسية إذا فكروا بجلبها إلى مخيمات نزوحهم، فإن ذلك  يستغرق منهم ساعات كي يظفروا بما يريدونه من المواد الأساسية.
 
نزحوا بأطفالهم وأسرهم، هربا من آلة الانتقام الحوثية، حيث وجودا أنفسهم وسط صحراء بين الخيام، بعد أن كانوا يقيمون في منازلهم وبين أرضهم، خصوصا أن العديد منهم كما تبين لنا بأنهم كانوا يعيشون حالة مادية جيدة، ويتمعون بما يريدون من وسائل الرفاهية.
 
لم يلتفت إليهم أحدا خصوصا من الجهات المسؤولة، والمنظمات الحقوقية والمهتمة بشؤون النازحين، فكل يوم يقضيه النازحون في تلك المنطقة، هو تطويل لأمد معاناتهم القاسية،والممتدة منذ أشهر.
 
من خلال مشاهداتنا وتفحصنا لخيام النازحين، شاهدنا الوضع الإنساني الصعب الذي يواجهونه، حتى أنه لما حان وقت صلاة الظهر، وفكرنا أن نطلب منهم ماء للوضوء، أدركنا في ذواتنا لكم هم في أشد الاحتياج إليه، خصوصا بأننا زيارتنا لهم لن تلبث سوى ساعات قصيرة، في حين أن طول بقائهم هنا قد يطول إلى أجل غير مسمى.
 
والأغرب والأنكى والأشد وطئا وأقوم قيلا بأن معاناتهم لم تتوقف هنا فحسب، كأي نازحي العالم، التي تتوقف عذاباتهم في النزوح ومغادرتهم لديارهم واستبدال منازل البهجة التي كانوا يسكونونها إلى مخيمات لاتقي حر شمس الصيف، ولا تدفع اشتداد برد الشتاء، ليس هذا كله، فالأمر هنا يأخذ بعدا مأساويا آخرا.
 
فنازحو الجوف الذين هربوا من جحيم الحوثيين، تلقّفتهم ضربات طائرات "درونز"، الأمريكية، كما هو حاصل هنا في منطقة "منقذة" الحدودية، والذي تمكنا من مقابلة عدد من أقرباء الضحايا.
 
قابلنا الوالد صالح عرفج الذي قتل ابنه في غارة لطائرة أمريكية بدون طيار، كان ينضح ألما وحرقة على ولده الذي كما يقول أنه قتل ظلما وعدوانا، دونما ذنب أو جريرة.
 
وأضاف: إن ابنه كان يعمل موظفا في شركة صافر، وليس لديه أي ارتباط بالقاعدة، وكل ذنبه أنه من قيادات المقاومة، التي تقاتل الحوثيون، مؤكدا بأنه لاخصم لهم سوى الحوثي الذي هجّرهم من بلادهم وفجّر منازلهم، وأنهم سيقاتلونه مهما طال الزمن".
 
وقال: "هربنا من بطش الحوثيين وإجرامهم إلى صواريخ "درونز"الأمريكية، صديقة الحوثيين، الذين يتظاهرون بخصومتها".
 
وأكد الرجل الذي كما يبدو أنه في الستين من عمره: "أن مقتل نجله كان بطريقة وحشية وغير قانونية، مشيرا إلى أنه كان بالإمكان استدعاء ابنه والتحقيق معه، منوها إلى أنه مستعد للمثول أمام أي منظمات دولية أو جهات داخلية أو خارجية، وكشف الحقيقة بخصوص مقتل نجله بصفته والد لأحد الضحايا".
 
وشدد على ضرورة فتح تحقيق سريع وعاجل في الموضوع، محملا الرئيس الأمريكي أوباما مسؤولية مقتل نجله، مضيفا"أوباما قتل ابني".
 
لم يقتصر بمجرد ضربات طائرات"درونز"، لأشخاص أبرياء وسقوطهم ضحايا، بل إن الأمر تعدى إلى لحاق الأذى والضرر النفسي بأهاليهم وأقربائهم، وخلق حالة كبيرة من الرعب والخوف لدي نازحي تلك المنطقة.
 
فقد أكد لنا أقرباء الضحايا بأن عددا من النساء فقدن عقولهن، وكذا بعض الأطفال، حيث دخل أحدهم في غيبوبة، بعد تلقيه نبأ مقتل أبيه.
 
يعرف الكبار والصغار هنا بأن أمريكا والحوثيين متواطئين على قتلهم، وأنهم أيضا فروا من بين آلة قتل الحوثيين المتغطرسة، إلى صلف وعنجهية طائرت بدون طيار الأمريكية، تعددت وسائل قتل مواطني الجوف، اختلف القاتل وتنوعت وسائله، وجميعها تتسابق في تقديم الموت المجاني لأناس أبرياء،وضعتهم تقلبات الحياة وانكسارات الزمن بين نارين وموتين أحلاهما مر.

يمن برس - بالصور: نازحو الجوف وقصة الهروب من آلة بطش الحوثيين إلى ضربات طائرات بدون طيار الأمريكية (تقرير خاص)

يمن برس - بالصور: نازحو الجوف وقصة الهروب من آلة بطش الحوثيين إلى ضربات طائرات بدون طيار الأمريكية (تقرير خاص)

يمن برس - بالصور: نازحو الجوف وقصة الهروب من آلة بطش الحوثيين إلى ضربات طائرات بدون طيار الأمريكية (تقرير خاص)



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
11238
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©