الصفحة الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / علماء الفلك يرصدون ثقبا أسود يمزق نجوما
علماء الفلك يرصدون ثقبا أسود يمزق نجوما
السبت, 24 أكتوبر, 2015 03:55:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
علماء الفلك يرصدون ثقبا أسود يمزق نجوما
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - RT
رصد علما الفلك، ظاهرة كونية جديدة، تتمثل في أنه حين تقترب نجوم على مسافة قصيرة من ثقب أسود فإنه يمزقها من قوة جاذبيته.
 
وأثناء ذلك تندفع بعض آثار النجم بسرعة هائلة في اتجاه معاكس للثقب الأسود. أما بقية آثاره فتقع عليه. ويؤدي هذا الأمر إلى انفجار واضح في مجال ترددات الأشعة السينية قد يستغرق بضعة أعوام.
 
وكان فريق من علماء الفلك في جامعة ميريلاند يرصد هذا الحدث الفضائي الذي وقع في مجرة تبعد عن شمسنا 290 مليون سنة ضوئية على مدى أعوام. وقد تم وصفه في دراسة أعدها العلماء.
 
واكتشف هذا الحدث الفضائي بالقرب من الثقب الأسود العملاق الواقع في وسط مجرة " PGC 043234 "، وأجريت دراسات الأشعة الناجمة عن تفكك النجم المقترب من الثقب الأسود بواسطة مختبر" تشاندرا " التابع لوكالة "ناسا" والقمرين الاصطناعيين الأمريكي والأوروبي، ما قدم للعلماء صورة واضحة لتلك الظاهرة الفضائية.
 
واكتشف العلماء أن غالبية الأشعة السينية تتشكل على حساب المادة الواقعة في المدار حول الثقب الأسود وما يسمى بريح النجوم التي تنقل الغاز. لكن سرعتها غير كافية للخروج من منطقة جاذبية الثقب الأسود. لذلك تدور ريح النجوم هذه حول الثقب الأسود في مدار بيضاوي الشكل.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2930
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©