الصفحة الرئيسية / محليات / يمني فقد نصف جسده وبقي حياً بعد انفجار عبوة..شاهد الفيديو
يمني فقد نصف جسده وبقي حياً بعد انفجار عبوة..شاهد الفيديو
الخميس, 05 نوفمبر, 2015 12:28:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
يمني فقد نصف جسده وبقي حياً بعد انفجار عبوة..شاهد الفيديو
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - هافينغتون
نشرت صحيفة "ديلي ميل" فيديو يعرض لحظة العثور على ما وصفته ب"الانتحاري" فقد نصف جسده وبقي حياً بعد أن انفجرت عبوة قيل أنها كانت بحوزته يشرع في تفجيرها.
 
الفيديو يُظهر نشرته "ديلي ميل" ولم يتسن التأكد من صحته، ظهر فيه اليمني وهو يتمتم ببعض الكلمات ويحرك رأسه، رغم فقدانه للنصف الأسفل من جسمه.
 
يُعتقد أن الرجل انتحاريٌ تابع لتنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) انفجر حزامه الناسف مبكراً في هجوم لم يُكتب له النجاح على موقع تابع للحوثيين في اليمن.
 
و تعاني اليمن حالياً من حرب أهلية ضروس بين المليشيا الحوثية التي تدعمها إيران والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.
 
وتعقدت أكثر بعد مشاركة تنظيم القاعدة، و"داعش" التي تبنت المسؤولية عن عدة هجمات انتحارية.
 
الفيديو الذي لم يتضح هل هو حديثاً أم لا، تم تصويره من قبل أحد المارة بمدينة عدن التي تشهد معارك طاحنة.
 
حسب الترجمة المرافقة للفيديو، يقول شهود عيان "الرجل انتحاري من داعش كان يقود دراجة نارية قبل الانفجار".
 
وحين يتفوه الرجل ببعض الكلمات، يقول أحدهم "إنه ما زال حياً، لا فرص لنجاته، لا يمكن أن يبقى حياً".
 
جدير بالذكر أن 2615 شخصاً على الأقل قُتلوا منذ بدأ الهجمات على الحوثيين في مارس/ آذار الماضي، حسب ما أفادت به إحصائيات الأمم المتحدة.

للمشاهدة : اضغط هنا 

 



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
9720
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©