الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / الإعلامي “محمد الربع” يُعلق عن الملياردير الحوثي
الإعلامي “محمد الربع” يُعلق عن الملياردير الحوثي
الخميس, 12 نوفمبر, 2015 03:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الاعلامي محمد الربع
الاعلامي محمد الربع

*يمن برس - متابعات
علق الاعلامي الساخر محمد الربع في منشور له على الفيسبوك تعليقاً عن الانتصارات العظيمة التي حققتها ميليشيا الحوثي من خلال بناء عمارة مكونة من ثمانية ادوار خلال شهرين تابع للصحفي الحوثي محمد العماد شقيق عضو اللجنة الثورية الحوثية علي العماد.
 
وقال في نص المنشور:
 
مادام في مثل هذه الإنتصارات العظيمة بتتحقق فتأكدوا أنهم سيظلوا صامطووون صامطووون
حرب ايش اللي تريدوهم يوقفوها ؟؟
أنتم مجانيين والله لو يقعد محمد العماد أربعين سنه في سلام مايقدر يبني نص هذه العمارة الذي بناها في شهرين في زمن الصمود والتضحية والثبات .
أنا أقولكم من الأن محادثات جنيف القادمة فاشله إلى أن يتم تشطيب العمارة وتركيب الأبواب والتليوس وفرش الطيرمانة .
طبعاً كان محمد العماد قبل مايكافحوا الفساد يجينا للقناة فوق “موتر” الأن بعد ماكافحوه والحمد لله صار يمشي بسيارة مدرعة ضد الرصاص قيمتها أكثر من 400 ألف دولار أخذها من حوش الرئاسة .
طبعاً هذا جزء بسيط من صمود شخص واحد مؤهله أنه أخ لعضو في اللجنة الثورية فكم نصيب المجاهدين والصامطوون الكبار .
طبعاً لا تتوقعوا أنهم بايوافقوا على وقف الحرب بسهولة فلولا الحرب لما صار المقوت رئيس، والقاتل محافظ، واللص مسؤل مالي، والصايع خطيب للجمعة ، والبلطجي عاقل حارة .
السلام يقطع رزق تجار الحروب ، فالحرب هي المستنقع الوحيد الذي تستطيع الجماعات المسلحة أن تنموا فيها وتنتشر وتتكاثر .
مساكين أبناء القبائل الذين يرسلوهم لمحارق الموت في الجبهات
ناس لها الفلل والعمائر وناس لها الكفن والمقابر ..
ولمثل هذه العمائر فليتنافس الصامطططون
 



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
18571
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©