الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / مهاجر "يمني" يروي تفاصيل تجربته الرائعة بـ "بريطانيا"
مهاجر "يمني" يروي تفاصيل تجربته الرائعة بـ "بريطانيا"
الاربعاء, 18 نوفمبر, 2015 11:25:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مهاجر "يمني" يروي تفاصيل تجربته الرائعة بـ "بريطانيا"
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - شيماء حمادة
ذهب إلى المملكة المتحدة وهو في مرحلة الطفولة ، ولكن أصبح الآن مؤسس منظمه "بداية مواطن" لدعم الجاليات اليمنية و العربية في المملكة المتحدة ، كما يعمل كمدرب للمهارات التجارية ، ويقوم بتحضير رسالة دكتوراه في الذكاء الاصطناعي ، هذا هو الشاب اليمني "محمد محيوب" الذي يروي قصته ويقول " جئت إلى المملكة المتحدة مع جدي من أجل عيش حياه أفضل و قبل مجيئي إلى هنا لم أكن أعرف الكثير عن المملكة المتحده ولكن كنت أتمنى أن يكون لي مكان أمن ".
 
و استطرد محيوب " كنت اسمع الكثير عن سوء معاملة بريطانيا للمهاجرين وعن بعض التجارب المخيفة للكثير منهم ".
 
وتابع المهاجر اليمني ، "عندما وصلت كانت المره الاولى التي ادركت فيها انني مختلف، فكان اختلاف اللغه و اختلاف الثقافة من أكثر الصعوبات التي تواجهني ولكن مع مرور الوقت و مع تعلم اللغه أصبحت اللغه لا تشكل أي صعوبه بالنسبه لي".
 
و أضاف ميحوب ، " بعد تحسن اللغه عندي بدأت اعمل كمطور شبكات ثم بعد تخرجي من الحامعه بدات عملي الخاص في مساعده اللاجئين بالمملكة المتحده. 
 
و قال محيوب ، "أن التقدير الذي تحصل عليه في هذه البلد هو الذي يحفزك على النجاح و الشئ الرائع في هذه البلد أنه بمجرد أن تتعلم شئ جديد أو تحقق هدف يتم تقدير ما حققته وذلك التقدير يدفعك إلى النجاح". 
 
واختتم قائلاً :" الكثيرمن المهاجرين يأتون الى المملكه المتحده بمهارات عديده و لكن لم تسنح لهم الفرصه لاظهارها، و الكثير منهم لديهم المهارات و الدرجات العلميه ولكن لم يستطيعوا اثبات انفسهم ببسبب عائق اللغه . يضطرون للقبول بوظائف متدنية".



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3532
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©