الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / وثائق خطيرة تكشف أسرار وخفايا الحركة الحوثية وهيكلها التنظيمي والجهاز الأخطر فيها… واهم الصحفيين المطلوبين لديها
وثائق خطيرة تكشف أسرار وخفايا الحركة الحوثية وهيكلها التنظيمي والجهاز الأخطر فيها… واهم الصحفيين المطلوبين لديها
الأحد, 22 نوفمبر, 2015 12:45:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وثائق خطيرة تكشف أسرار وخفايا الحركة الحوثية وهيكلها التنظيمي والجهاز الأخطر فيها… واهم الصحفيين المطلوبين لديها
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء

نشرت الشبكة اليمنية للاعلام دراسة بالوثائق السرية للحركة الحوثية عن خفايا واسرار الحركة وتناولت الحلقة الاولى منها المنطقة الوسطى التي ما زالت تحتوي الكثير من الخلايا النائمة.

واوضحت الوثائق اسماء القيادات والمشائخ والاعيان والعسكريين المتعاونين معها واهمية المنطقة الوسطى بالنسبة لمراكز التدريب والتسليح والمقاتلين وهم الأكثر تدريبا وخبرة لدى الجماعة والشخصيات الأكثر خطورة في الجناح العسكري والذي حسب مراسلات خاصة يعادل الفرد المهاجر (مجاهد) بدرجة لواء عسكري من ناحية الخبرة والتأهيل.

وتكشف الوثائق السرية الهيكل التنظيمي للحركة على أسلوب هرمي متبع في كل محافظة هو نفسه التشكيل في كل المحافظات حيث توزع المهام والمسؤوليات عليهم كما في الوثائق.

حيث تقسم الهيكلة إلى (جهادي – تبليغي – اجتماعي- سياسي – تربوي- مجتمع مدني) وهو ذاته التقسيم في المربعات في كل محافظة والذي بدورها تشكل مجلس شؤون المحافظات المتكون من مشرفي المحافظات.

ولعل من أخطر الأجهزة التابعة للحركة (الجهاز الوقائي) وهو القسم الخاص بالاغتيالات والاختطافات والذي عادة مايتبع مهام مركزية يشرف عليها أبو علي الحاكم شخصيا.

فعلى صعيد محافظة إب التي أوكل إشرافها العام إلى القائد الحوثي عبدالغني طاووس (أبومحمد) وهو مبتور القدم من الحرب السادسة في صعدة.

ويعتبر “الطاووس” الساعد الأيمن لعبدالملك الحوثي ومسؤول نقاط تهريب المخدرات في المهاذر حجة وصعدة ومسؤول العديد من ملفات الاغتيال والاختطاف.

وتشير الدراسة الى ان “الطاووس” تلقى تدريبا عسكريا مكثفا في (الأردن) كما يعتمد عليه عبدالملك الحوثي في الكثير من الملفات العسكرية ويحظى باجماع داخل قيادة مجلس شؤون المحافظات.

وكشفت الشبكة عن أهم القيادات العسكرية في المناطق الوسطى وملف استهداف الصحفيين فيها ، حيث تشير بعض المراسلات بين أبومحمد طاووس وبعض قيادات المربعات في المحافظة إلى اعتبار ( عادل الأحمدي، وأحمد الشلفي ) الشخصيتين الاعلامية الأخطر على الجماعة في المناطق الوسطى ويكلفهم بجمع معلومات دقيقة من شأنها أن تسهل مهام الجهاز الوقائي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
11901
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©