الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / لماذا الدينار الكويتي أغلى عملة في العالم؟
لماذا الدينار الكويتي أغلى عملة في العالم؟
الجمعة, 27 نوفمبر, 2015 02:52:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
لماذا الدينار الكويتي أغلى عملة في العالم؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
بحسب آخر تصنيف محدث لشهر نوفمبر فالدينار الكويتي هو الأغلى عالميًا، حيث يعادل الدينار الواحد 3.30 دولار أمريكي. فما الذي يجعل الدينار الكويتي أقوى العملات؟

دينار كويتي

على مدى سنوات يتربع الدينار الكويتي على عرش أغلى وأقوى العملات على مستوى العالم، بل هو مصنف ضمن أغلى الأشياء في العالم. الدينار الكويتي العملة الرسمية لدولة الكويت منذ 1960 خلفًا للروبية الخليجية التي كانت مستخدمة.

وقد أصدر بنك الكويت المركزي 6 إصدارات للعملة آخرها سنة 2014، وما تزال قيد الاستخدام، وقد تم إصدار أول فئة من فئة العشرين دينار في فبراير 1986، والتي هي أعلى فئات الدينار الكويتي، والذي بلغت قيمته حوالي 65.99 دولارًا أمريكيًا عام 2014.

ربع دينار

وأول الأسباب في قوة الدينار هي قوة سعر صرفه، حيث يتم تحديد سعر صرف الدينار الكويتي مقابل الدولار الأمريكي على أساس سلة من العملات العالمية الرئيسية التي تعكس العلاقات التجارية والمالية مع دولة الكويت.

نظام سلة العملات هو نظام بمقتضاه يتم تحديد معدل صرف العملة استنادًا إلى مجموعة من العملات التي يتم اختيارها من قبل البنك المركزي، وغالبًا ما يتم انتقاء هذه العملات على أساس كثافة التجارة البينية بين الدولة والدول صاحبة هذه العملات، حيث يقوم البنك المركزي بترتيب الدول الشركاء في التجارة مع الدولة حسب أهميتها.

نصف دينار

وثاني الأسباب هي القوة الاقتصادية التي تتمتع بها الكويت، فهي من أقوى الاقتصادات في العالم، والتي تشير إلى نصيب الفرد من الناتح المحلي الإجمالي الذي يعد مقياسًا أساسيًا يستخدم في تقييم القدرة والاستعداد على الدفع. ووفقًا لإحصاءات البنك الدولي، فقد بلغ معدل دخل الفرد في الكويت ما يزيد على 88.000 دولار في العام 2014. ما يجعلها خامس أغنى دولة في العالم من حيث نصيب الفرد ودخله.

وثالث الأسباب أن الكويت تحتفظ باحتياطات نفطية ضخمة، إذ يبلغ احتياطها الثابت نحو 102 مليار برميل أي نحو 7.4% من احتياطيات النفط الخام في العالم، ونحو 21.6% من احتياطات النفط الخام بدول مجلس التعاون الخليجي. وتمثل الإيرادات الهيدروكربونية نحو 93% من إجمالي الإيرادات الكويتية، أما مستوى الإنتاج الحالي فيبلغ نحو 2.263 مليون برميل يوميًا. ويُشكل النفط نحو 50% من الناتج المحلي الإجمالي، ونسبة 95% من إجمالي إيرادات الصادرات، ونسبة 80% من الإيرادات الحكومية.

الدينار الكويتي

وقوة اقتصادها المرتبط بالنفط، جعلها تحقق فوائض مالية، حيث حققت الكويت فوائض مالية خلال السنوات الـ15 الماضية بلغ حجمها الكلي 92.5 مليار دينار أي 323 مليار دولار. ويعد اهتمام الدولة في دعم عملتها، لبقائها ثابتة، فلا يحصل تذبذب في قيمتها من أهم أسباب قوة العملة الكويتية.

هذه الأسباب مجتمعة جعلت الدينار الكويني يحافظ على مكانته ضمن أقوى عشر عملات في العالم وعلى مدى أعوام متعاقبة. ومن الجدير ذكره أن الدينار البحريني هو ثاني أقوى العملات حيث تعادل قيمته 2.65 دولار أمريكي، ويليه الريال العماني الذي تعادل قيمته 2.60 دولار أمريكي.




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
18540
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©