الصفحة الرئيسية / محليات / "عاصفة الحزم" تدخل عالم سناب شات!
"عاصفة الحزم" تدخل عالم سناب شات!
السبت, 05 ديسمبر, 2015 12:30:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
"عاصفة الحزم" تدخل عالم سناب شات!
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - الرياض
لم تعد المؤتمرات الصحافية هي الوسيلة الإعلامية الوحيدة التي توصل الأهداف والأفكار، وسائل الإعلام تعددت وأصبحت البوابات العسكرية الموصدة مفتوحة أمام الإعلام الجديد.

ماجد الصباح أحد مشاهير السناب شات الذي فاجأ متابعيه بتغطية مركز القيادة والسيطرة بالرياض، حيث تحرك وصور كل زوايا غرفة العمليات القتالية لينقل جميع تفاصيل الحرب على ميليشيات الحوثي.

ونقل ماجد الصباح عبر سنابه الذي يتابعه أكثر من مليون متابع من أرجاء الوطن العربي كل تفاصيل العمليات التي تنطلق من موقع قيادة التحالف.

ونقل الصباح مواقع ضباط دول التحالف وصور أعلام الإمارات ومصر والأردن والبحرين والكويت وقطر.

كما وصل لقسم التخطيط لعمليات التحالف لينقل متابعيه في تفاصيل المهام المجدولة عبر لقاءة بالضباط في المواقع.

كما أطلع متابعيه عبر سناب شات على قصف منصة صاروخ سكود في نفس الوقت الذي يزور مقر القيادة والسيطرة لدول التحالف في الرياض.

وتعد تغطية ماجد الصباح عبر سناب شات لعاصفة الحزم أول تواجد من نوعه في مقر عسكري مهم لنقل الحقيقة كما هي لشريحة عريضة تتابع أحد أشهر "السنابيين" العرب.

مغردون في "تويتر" اعتبروا الخطوة جريئة للغاية وتعطي انطباعا مريحا جدا وعملا احترافيا ومنظما، وأيضا تعطي المتابعين أهمية هذا العمل، وكذلك تضفي على "السناب شات" تحولا مميزا نحو الاستفادة من هذه التقنية وعدم تحولها لعبث لا قيمة لها.

ويعد ماجد الصباح أحد مشاهير سناب شات الذين نقلوا البرنامج نحو الجدية والتغطية الرصينة، وقال في وقت سابق إن دخوله سناب شات لأجل بناته عندما دخلن هذا البرنامج ليعرف حقيقته ليتحول أحد المشاهير في البرنامج العالمي.













للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
8177
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©