الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / موسى النمراني : كلنا فاشقون
موسى النمراني : كلنا فاشقون
الاربعاء, 07 مارس, 2007 01:56:00 صباحاً

موسى النمراني : كلنا فاشقون

يا أخي كلهم فاشقون
وكل الذين أتوا للتضامن يا سيدي مخبرون
وكل الذين مضوا
والذين بكوا
والذين امتلأت بهم ساحة المحكمة
عندما يصعب الدرب
أو ينبح الكلب
كلهم يرجعون
*
لا تعلق أملا فوق هذا الوهن
ولا تنتظر نصرة من قضاء مرتهن
ولا تستمع آهة من أصدقاء المتهم
كلهم فاشقون
لا ترجُ زادا من ساكني المقبرة
ولا ينطلي عليك الخداع
ولا يسرقنك من بهرجات الرعاع
فكل الذين هنا فاشقون
وإن نطقوا جيدا
وإن دمعوا جيدا
وإن كذبوا جيدا
أو لبسوا من وراء البحار
أو مضغوا لحمنا جيدا
أو طبخونا بهدوء فوق نار الدمار
كلهم فاشقون
*
والرجال العانقوا أرضنا أدبروا
إلى الشرق .. والغرب
أو رحلتهم أيادي السماء إليها
والأماني اللواتي كن يسقيننا .. غُوِّرَت

فليس من زاد لنا.. ولا هم يحزنون
البحر فاض
والملح دمر ما بذروا في القياض*
يقولون أن السلام الذي عم يوما لم يكن سوى الصمت
وأن السنين التي أدبرت كن كوكبة من ظلام قبيح
يزينه الصامتون
فهل نحن بدعة هذا الزمان بأن تعتلي صرخات الألم ؟
وهل نحن - بالنطق والدمع - معجزة للضريح ؟
وهل كل من مر هنا يشتم هذي الروائح ؟
يسمع هذا الصراخ ؟
أم وحدنا من يشم
وحدنا من يئن
وحدنا من يصيح ؟
أهذا الظلام غسيل لما قد يكون غدا من وئام ؟
وئام ؟ (اضحكوا)
الله يعرف كل أحداثنا ؟ ويدرك ما كل هذا الخلل ؟
هل الشعب يعرف عمق المصاب الجلل ؟
قرأتم إذن كل هذي القصيدة ؟
كلنا تافهون
**************************
شائعة :
زاد وزن السقف وانسحب الجدار
فاذهب فقاتل في العراء
إنا هنا قاعدون
سنعد أثواب العزاء فلا تخف
ونهيئُ التقويم في العام الجديد
لنضيف تعليقا جديدا
(ماتوا وعشنا )
لنعيد شرب دمائهم كل عام من جديد
****************

استدراك :
أتت ربة البيت تلعن كل الصغار الذين تحلقوا في انتظار العشاء
أكل اليتامى نتاج خطيئة ؟
أكل الكبار هنا كلهم مخطئون ؟
مضت جدتي تلعن أبنائها
ويلعنها الوافدون
دلفت من الباب وحدي
فمن أين جاء الزحام
وشميت رائحة الطبخ وحدي
فكيف تماهى الطعام
وكلفت في الليل أن اغسل القِدر وحدي
فكيف .. وكيف ... وكيف ... ؟
علي السلام

*الفاشق شيخ يمني متجبر خارج عن القانون نائب سابق وصديق للرئيس يظلم أبناء منطقته وآخر جرائمة اغتصاب رجل أمام الناس ورفض المثول أمام النيابة وتعجز الحكومة عن القبض عليه لأنها لا تريد ذلك


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2539
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©