الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / تساؤلات عن بوصلة تنظيم الدولة باليمن
تساؤلات عن بوصلة تنظيم الدولة باليمن
الإثنين, 07 ديسمبر, 2015 04:40:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تساؤلات عن بوصلة تنظيم الدولة باليمن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - الجزيرة
بعد تبني تنظيم الدولة الإسلامية عملية اغتيال محافظ عدن اللواء جعفر سعد، وتوعده بمزيد من العمليات لاغتيال من أسماهم في بيانه "رؤوس الكفر"، تساءل مغردون عرب على مواقع التواصل الاجتماعي عن الدور المتصاعد للتنظيم في اليمن، والذي أصبح ملموسا ومشاهدا في عدة تفجيرات مؤخرا.

ورغم إعلان التنظيم في بياناته عن عدائه المطلق للجميع، وتأكيده أنه غير معني بالصراع الدائر في اليمن وأطرافه، يشكك ناشطون ومعلقون عرب في نواياه وأهدافه، حيث يذهب فريق منهم إلى أن التنظيم باستهدافه المتكرر للحكومة الشرعية ورجالاتها في عدن يقدم "خدمة لأهداف إيران في الحرب الدائرة"، ويربك إرباكا مستمرا معسكر الشرعية في اليمن.

المغردون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر دشنوا وسم #اغتيال_محافظ_عدن للتعليق على الحادث، حيث جاءت آلاف التغريدات مستنكرة العمل ومتسائلة عن الفائدة التي يجنيها التنظيم عبر تعزيز موقف الحوثيين عسكريا وسياسيا، وفق قولهم، وما يترتب عنه من إرباك المشهد داخل صفوف المقاومة الشعبية والجيش الوطني، حيث يشكل "الطعن من الخلف" -وفق مغردين- أخطر إستراتيجية إرباك في مثل تلك الحروب.

تنظيم داعش يتبنى #اغتيال_محافظ_عدن أقنعوني بأن داعش غير قادر على الحوثيين في صعده كما هو الحال في طهران، وأقنعكم بأن داعش ليس صنيعتها
— حسن آل مصلح (@hassan_almosleh) December 6, 2015

داعش تغتال محافظ عدن؟!!! تنظيم يخدم إيران وروسيا بقصد أو من غير قصد. تنظيم اخرق مُخترق.
— ابو عماد (@Abo3mad) December 6, 2015

وفي نفس السياق تساءل معلقون سياسيون على تويتر عن سبب اختيار التنظيم محافظ عدن كموضوع اغتيال وليس عبد الملك الحوثي أو علي صالح، في إشارة لكون بوصلة التنظيم تعمل في صف الانقلابيين بشكل أو بآخر.

كذلك شكك مغردون في اختيار التنظيم باليمن المدن المحررة من الحوثيين في الغالب لتكون مجالا حيويا لعملياته ونشاطه، حيث شبه مغردون هذا السلوك بسلوك التنظيم في سوريا، حيث يحرص على إستراتيجيته الشهيرة التي يسميها "تحرير المحرر" وفق ما جاء في بيان متحدثه أبو محمد العدناني، واتهم مغردون صراحة التنظيم بتنفيذ أجندة إيران في اليمن بقولهم "ما تعجز عنه إيران ينفذه تنظيم الدولة".

على صعيد آخر قلل مشاركون على الوسم من حقيقة وجود فعلي لتنظيم الدولة في اليمن، مؤكدين أن تنظيم القاعدة هو من ينشط في اليمن ويمتلك نفوذا في الجنوب وليس تنظيم الدولة، ومتهمين الرئيس المخلوع علي صالح باختلاق وجود لتنظيم الدولة باليمن لتيسير عمليات الاغتيال التي تخدم مصالحه تحت عنوان تنظيم الدولة، وفق مغردين.

#داعش غير موجودة باليمن وأنصار القاعدة في اليمن هم رجال المخلوع عفاش وكل هذا لتشتيت التحالف وكسب ورقة لجنيف ومناداة روسيا وأخواتها بالتدخل
— مطنوخ_مأرب? (@mohmad15541) December 6, 2015

داعش تتبنى تفجير محافظ عدن على المتعاطفين معها التفكير:لمصلحة من تأخير الاستقرار في اليمن ! ولم? محافظ عدن وليس علي صالح أو عبدالملك الحوثي!
— د محمد السعيدي (@mohamadalsaidi1) December 6, 2015

داعش تغتال محافظ عدن في ظل معركة العرب ضد الحوثيين والمخلوع ومن يقف خلفهم إيران في اليمن .. ما تعجز عنه إيران داعش تنفذه ..!
— محمد مجيد الأحوازي (@MohamadAhwaze) December 6, 2015


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6080
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©