الصفحة الرئيسية / محليات / "الهارونية" قرية جرفتها السيول باليمن (صور)
"الهارونية" قرية جرفتها السيول باليمن (صور)
الجمعة, 11 ديسمبر, 2015 08:45:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
"الهارونية" قرية جرفتها السيول باليمن (صور)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - همدان العليي - العربي الجديد
ناشد المجلس المحلي بمديرية المنيرة بمحافظة الحديدة (غرب)، الجهات الحكومية والمنظمات الإغاثية سرعة إغاثة سكان قرية الهارونية التي تعرضت لسيول جارفة مساء الثلاثاء، تسببت في انهيار 150 منزلا في القرية ونزوح ساكنيها.

وقال رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية في المجلس المحلي بالمديرية، محمد إبراهيم فارس، إن نحو 500 أسرة نزحت مساء الخميس، إلى أماكن مختلفة وأغلب الأسر لا تزال في العراء وعلى جانبي الطرقات الرئيسية في المنطقة. مشيرا إلى أن المسؤولين في المنطقة تواصلوا مع المحافظ طلبا للمساعدة.

وأضاف فارس في تصريح خاص لـ"العربي الجديد" أن "أغلب مساكن أهل القرية مكونة من القش، وبمجرد وصول السيول من أحد الوديان، انهارت أغلب المنازل، واضطر الأهالي لمغادرتها إلى أحد المساجد المجاورة، بالاضافة إلى بقاء كثير في العراء". لافتا إلى أن أغلب الأسر لم تأكل منذ ترك منازلهم.

وأوضح المسؤول المحلي أن الأمطار بدأت الهطول مساء الإثنين الماضي بشكل خفيف، لكنها اشتدت مع بداية منتصف الليل لتستمر بغزارة غير مسبوقة حتى الحادية عشرة من ظهر اليوم التالي. مبينا أن سكان القرية أكدوا أن المطر لم يهطل على هذه المنطقة بهذه الغزارة منذ عقود.

وأشار فارس إلى أن القرية كانت محاصرة بالمياه التي تحيط بها، ما زاد من صعوبة الوصول إليها، مؤكدا أن المجلس المحلي بالمديرية يعمل على تحويل المياه باتجاه البحر الذي يبعد عن القرية حوالي 3 كيلومترات عبر جرافات. واصفا المشاهد التي رأها بـ"المأساوية".

ونوه فارس إلى "ضرورة التدخل السريع من قبل الجهات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني وزيارة المنطقة والعمل على إيواء النازحين لأن الأمطار ستتواصل، ما سيعرضهم لمخاطر مختلفة جراء السيول التي عانت منها مناطق يمنية أخرى مؤخرا".

وأضاف: "يعتبر سكان هذه القرية من أفقر سكان المنطقة، حيث يعملون بمهنة الصيد وليس لديهم مصادر دخل أخرى، ولأن المشتقات النفطية غير متوفرة فإن أغلبهم بلا أعمال وليس لديهم ما يساعدهم على العيش في هذه الظروف".

من جانبه، قال مدير مديرية المنيرة، العقيد إبراهيم العقيلي، إن أهالي القرية بحاجة ماسة إلى خيام وغذاء وبطانيات وأدوات طبخ. لافتا إلى أن أمطار الشتاء ستتزايد والأهالي بلا مأوى.

وأضاف العقيلي في تصريح خاص لـ"العربي الجديد" أن "وضع النساء والأطفال وكبار السن لا يحتمل التأخير، وأنهم قاموا بالتواصل مع المحافظة والسلطات المحلية والتجار بهدف مساعدتهم".

جدير بالذكر، أن عدد سكان قرية الهارونية حوالي 3000 نسمة، وتقع غرب مديرية المنيرة التي تبعد عن مركز المحافظة حوالي 65 كيلومترا شمالا.


يمن برس - "الهارونية" قرية جرفتها السيول باليمن (صور)



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
12078
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©