الصفحة الرئيسية / طب وصحة / رسميًا ووفقاً للعلماء: الحب عقار مخدِّر
رسميًا ووفقاً للعلماء: الحب عقار مخدِّر
الاربعاء, 15 فبراير, 2012 11:30:00 صباحاً

مركز اللذة في الدماغ يستجيب للحب كالمخدّرات
مركز اللذة في الدماغ يستجيب للحب كالمخدّرات

*يمن برس - متابعات
يصنّف العلماء الآن الحب بين أقوى العواطف التي يتميّز بها البشر ويقولون إن تأثيره يتعلق بمنطقة الدماغ التي تتعامل مع المخدّرات لدى المدمنين عليها.

لندن: لكم تغنى المحب والشاعر بذهاب عقله وراء الحب، والآن يقول العلماء إن هذا القول لا ينطوي على المبالغة، لأن تأثير هذه العاطفة الجيّاشة مشابه في طبيعته لذلك الذي تحدثه المخدِّرات مثل الكوكايين والهيروين وغيرهما.

فالحب يستهدف في الدماغ البشري المنطقة نفسها التي تتأثر بتعاطي المخدرات، وهي الجزء المعني بأمر ما يسمّى "التحفيز والجزاء". وبالنسبة إلى هذا الجزء يصبح المحبوب هدفاً مختاراً دون بقية المرشحين، فيصبح صاحبه مدفوعًا بحافز جبّار للفوز به، بحيث يصبح مستعداً لعمل المستحيل من أجل ذلك بالتحديد.

هذا من ناحية التحفيز. أما الجزاء فيأتي من أن الفوز بالمحبوب يمثل شيئاً يمنح السعادة وبالتالي فهو جدير بكل المجهود المبذول من أجله.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن لوسي براون، بروفيسور علم الأعصاب في كلية ألبرت آينشتاين للطب في نيويورك، قولها إن منطقة الدماغ المعنيّة هنا - التي تسمى أيضا "مركز اللذة" - أساسية بالنسبة إلى بقاء الجنس البشري، لأنها المسؤولة عن إحساس أفراده بالحاجة إلى الجنس.

وكشف الدكتور الباحث المشارك من جامعة نيويورك آرثر آرون أن "الحب الجارف يخضع للعملية نفسها التي تنشط في الدماغ عندما يصبح الشخص مدمنًا على مخدّر ما".

وأضاف أن فريق البحث نظر في صور التردد المغتاطيسي لأدمغة عشر نساء وسبعة رجال، يقول كل منهم إنه في حالة حب عميق، بفترات تتراوح بين شهر وسنتين، في تجربة خضع لها العاشقون، اعطيت لكل منهم صورة لمحبوبه، وأخرى لشخص مشابه له في الملامح.

وأظهرت النتائج أن نوع الشعور الذي يحدث لشخص عندما يرى محبوبه من أقوى العواطف التي يمكن ان تتملّك المرء على الإطلاق، وأن طول الفترة - شهرًا كانت أو سنتين - لا تؤثر بأي شكل في قوة هذه العاطفة.

كما أكدت أن الأثر الذي يحدث في تعامل الشخص مع عقار مخذّر يدمنه هو نفسه الناتج "التحفيز والجزاء" في منطقة الدماغ المسماة "مركز اللذة".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2646
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©