الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / طبيب يمني ضمن فريق علماء في جامعة غلاسكو يطورون الكاميرا الكبسولة بدلاً من المناظير
طبيب يمني ضمن فريق علماء في جامعة غلاسكو يطورون الكاميرا الكبسولة بدلاً من المناظير
السبت, 19 ديسمبر, 2015 07:40:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
طبيب يمني ضمن فريق علماء في جامعة غلاسكو يطورون الكاميرا الكبسولة بدلاً من المناظير

*يمن برس - متابعات
طور العلماء في جامعة غلاسكو البريطانية، نوعاً جديداً من "الكاميرا الكبسولة" التي يمكن أن تساعد بشكل أفضل عن كشف أمراض الحلق والأمعاء وأمراض السرطان والجهاز الهضمي.
 
وتستخدم "الكاميرا الكبسولة" بالفعل، بدلاً من المناظير، باعتبارها وسيلة أصغر بكثير من المناظير.
 
وتحتوى الكبسولة الصغيرة على بطارية وكاميرا ومصدر ضوئى ومصدر لموجات الراديو. وتبدأ الرحلة من الفم إلى نهاية الجهاز الهضمى، وتلتقط الكبسولة الصور بمعدل صورتين فى الثانية.
 
وبحسب "بي بي سي" انجليزية، فقد نجح هذا الفحص، الكاميرا الكبسولة، بتشخيص أمراض كثيرة كان يصعب تشخيصها، حتى مع استخدام المناظير وصور الأشعة الملوّنة.
 
والكبسولة هي نفس كاميرة التصوير والجزء الآخر عبارة عن مسجل بيانات رقمي محمول.
 
وقال الباحث والدكتور اليمني، محمد الروحاني: "قمنا بتطوير النظام بما يكفي لاستهلاك الطاقة لتصوير الجهاز الهضمي البشري بأكمله لمدة تصل إلى 14 ساعة".
 
وأضاف: "نحن أيضاً مهتمون في توسيع قدرات التصوير لأنظمة "الكاميرا الكبسولة" لمجالات جديدة مثل الموجات فوق الصوتية في المستقبل القريب".
 
ويمكن استخدام النظام أيضاً للمساعدة في تعقب الأجسام المضادة المستخدمة لتسمية السرطان في جسم الإنسان، وخلق طريقة جديدة للكشف عن السرطان.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2494
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©