الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / على رأسها عاصفة الحزم: عشرة من الوسوم «الهاشتاج» الأكثر انتشارًا في 2015..تعرف عليها
على رأسها عاصفة الحزم: عشرة من الوسوم «الهاشتاج» الأكثر انتشارًا في 2015..تعرف عليها
الاربعاء, 30 ديسمبر, 2015 04:44:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
على رأسها عاصفة الحزم: عشرة من الوسوم «الهاشتاج» الأكثر انتشارًا في 2015..تعرف عليها
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
على رأسها عاصفة الحزم: عشرة من الوسوم «الهاشتاج» الأكثر انتشارًا في 2015..تعرف عليها

*يمن برس - متابعات
شهدت شبكات التواصل الاجتماعي خلال عام 2015، ظهور عدد كبير من “الوسوم” التي عكست واقع الحياة سياسًّا وإنسانيًّا. بعض هذه الوسوم حظيت بانتشار واسع وتفاعل كبير من قبل مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، حتى كان لبعضها أثر ملموس في الواقع.
 
في هذا التقرير نستعرض لكم 10 من أكثر الهاشتاجات انتشارًا خلال عام 2015.
 
 #RefugeesWelcome
دُشنت عدة هاشتاجات تضامنًا مع اللاجئين السوريين. كان أبرزها #RefugeesWelcome. ويعتبر هذا الهاشتاج الأكثر تداولًا خلال العام، بخاصة بعد أن روجت له صحيفة الإندبندنت البريطانية عبر حملة طالبت فيها قرّاءها، التوقيع على عريضة تطالب الحكومة البريطانية بقبول “حصة عادلة” من اللاجئين.
 
#بهمش
بالكلمة والصورة والفيديو، تفاعل آلاف الفلسطينيين، وغيرهم من حول العالم، مع هاشتاج #بهمش الذي أطلقه نشطاء من مدينة الخليل، قبل أيام قليلة.
 
إرهاصات الهاشتاج بدأت عند شيخ فلسطيني شهير في الخليل، يُدعى زياد أبوهليل، حاول منع أحد الجنود الإسرائيليين من إطلاق النيران تجاه تظاهرة فلسطينية أتت في إطار انتفاضة القدس أو ما تعرف بـ”ثورة السكاكين”.
 
اشتكى الجندي للشيخ من إلقاء المتظاهرين الحجارة على الجنود الإسرائيليين، ليرد عليه الشيخ بالمقولة التي اقتبس منها الهاشتاج: “بهمش خليهم يضربوا”. من هنا أصبحت كلمة بهمش التي تعني “لا يهم”، محطة تضامن هامة مع القضية الفلسطينية، عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
 
#وينوالبترول
أطلق مستخدمون لموقع التواصل الاجتماعي تويتر، في تونس، هاشتاج #وينو البترول، في إطار حملة للتشكيك في إحصائية قدمتها الحكومة التونسية حول كميات إنتاج البترول.
 
المتفاعلون عبر الهاشتاج، سلطوا الضوء على ما أسموه بالفساد الحكومي المتسبب في “نهب” ثروات البلاد ومواردها الطبيعية. ووفقًا للمدون التونسي عبدالواحد اليحياوي، فإن هدف الهاشتاج “ليس المطالبة باقتصاد ريعي يقوم على اقتسام عائدات البترول”، لكنه في المُقابل يُمثل بالنسبة له، حملةً لتدريب التونسيين على “كشف جماعات الفساد المالي والسياسي، بعد أن تخلت الدولة عن دورها”، كما قال.
 
#مصر_بتفرح
 
بدأ تدشين الهاشتاج من قبل مؤيدين للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على خلفية افتتاح التفريعة الثانية لقناة السويس. لكن ما لبث أن تفاعل المعارضون مع الهاشتاج لينقلب السحر على الساحر، ويتحول الاحتفال بمشروع “القناة الثانية” إلى سخرية لاذعة من النظام المصري ومشاريعه.
 
#السيسي_يحتقر_الخليج
 ردًّا على تسريبات منسوبة لعبد الفتاح السيسي، بثتها قناة “مكملين” الفضائية، تحدث فيها السيسي مع مدير مكتبه عباس كامل عن دول الخليج العربي المُؤيدة له بطريقة اعتبر البعض أن فيها احتقارًا لتلك الدول؛ أطلق عدد من مستخدمي موقعي فيس بوك وتويتر من الخليج العربي، هاشتاج #السيسي_يحتقر_الخليج، ليحتل سريعًا المركز الأول عالميًا مع التفاعل الكبير عليه من قبل كتاب وأكاديميين خليجيين وعرب.
 
#طلعت_ريحتكم
#طلعت_ريحتكم كان نتاج حالة غضب في الشارع اللبناني، تُرجمت لتظاهرات واعتصامات اجتاحت العاصمة بيروت، تنديدًا بتراكم النفايات في الشوارع بسبب إغلاق المكب الرئيسي الذي كانت تلقى فيه.
 
تحوّل الهاشتاج، ومعه التظاهرات، للتعبير عن الغضب تجاه سياسات الحكومة اللبنانية. وقد تفاعل معه عدد كبير من النشطاء العرب الذين اعتبروا أن تلك التظاهرات إعادة إحياء للربيع العربي.
 
#عاصفة_الحزم
دعمًا لقرار المملكة العربية السعودية وحلفائها، بتوجيه ضربة عسكرية للحوثيين في اليمن (مارس 2015) تحت اسم “عاصفة الحزم”، أطلق مستخدمون سعوديون هاشتاج #عاصفة_الحزم، لتصل التغريدات عليه بعد 8 ساعات فقط من تدشينه إلى 1.4 مليون تغريدة على موقع تويتر.
 
#PrayForParis
عقب وقوع هجمات باريس في 14 نوفمبر 2015، دُشّن هاشتاج #PrayForParis لإبراز التعاطف مع ضحايا الهجمات وذوييهم، وتنديدًا بما وصفوها بالعملية الإرهابية.
 
وبعد سويعات من تدشينه انتشر الهاشتاج كالنار في الهشيم، بخاصة وأن عددًا كبيرًا من الشخصيات العامة تفاعلت معه عبر تغريداتها وتدويناتها، بل إن مواقع إلكترونية ومبادرات مناهضة لـ”الإرهاب” أُسست باسم الهاشتاج.
 
 #IStandWithAhmed
بسبب اختراعه ساعة رقمية، ألقت الشرطة الأمريكية القبض على الطالب السوداني أحمد محمد (14 عامًا) من مدرسته في ولاية تكساس، بعد أن بلغت عنه معلمته التي ظنت أن الساعة قنبلة.
 
بدورهم أطلق مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج #IStandWithAhmed تضامنًا مع الفتى العربي، ورفضًا لما أسموه بسياسة التمييز العنصري ضد المسلمين والعرب في الولايات المتحدة الأمريكية.
 
#BlackLivesMatter
دُشّن هاشتاج #BlackLivesMatter تعبيرًا عن الغضب لمقتل فتى من أصول إفريقية على يد شرطي في مدينة فيرجسون الأمريكية. لاحقًا، تحوّل الهاشتاج الذي تم التفاعل معه على تويتر أكثر من 9 مليون مرّة حتى الآن، إلى حركة اجتماعية للمطالبة بالمساواة والتنديد بالعنصرية خلال هذا العام، رغم أن تدشينه كان العام الماضي 2014.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
24314
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©