الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / الصين تبدأ بناء ثاني حاملة طائرات لأسطولها
الصين تبدأ بناء ثاني حاملة طائرات لأسطولها
الخميس, 31 ديسمبر, 2015 11:59:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الصين تبدأ بناء ثاني حاملة طائرات لأسطولها
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وكالات
أعلنت وزارة الدفاع الصينية الخميس 31 ديسمبر/كانون الأول عن الشروع في بناء حاملة طائرات ثانية ستنضم إلى أسطول بكين الحربي.
 
ويعد هذا الإعلان أول تأكيد رسمي لأنباء تحدثت في وقت سابق عن تكليف عدة شريكات صينية بتوفير المعدات لحاملة الطائرات الثانية.
 
وجاء في بيان أصدرته الوزارة: "يعرف الجميع أن أول حاملة طائرات حصلت عليها البحرية الصينية هي حاملة الطائرات " لياونينغ". ودرست المؤسسات المعنية المسألة من جميع وجهات النظر، ومن ثم بدأت بالأعمال التصميمية الاختبارية لبناء حاملة طائرات ثانية. وفي الوقت الراهن يتواصل التصميم بالتزامن مع أعمال بناء السفينة".
 
وأكدت وزارة الدفاع في بيانها أن "بكين تتمسك بنهجها الخارجي السلمي والسياسة العسكرية الدفاعية"، أما  تعزيز قدرات الأسطول الحربي فيرتبط بطول سواحل البلاد وبضرورة ضمان الأمن في المياه الإقليمية الصينية الشاسعة.
 
وأوضحت أن بناء السفينة الجديدة يجري في مدينة داليان بشمال شرق الصين، مضيفة أن حمولة السفينة ستبلغ 50 ألف طن. وستحمل حاملة الطائرات مقاتلات صينية الصنع من طراز " شنيانغ جيه-15 " وطائرات من طرز أخرى.
 
وذكر متحدث باسم الوزارة أن بناء حاملة الطائرات الثانية يجري مع الأخذ بعين الاعتبار التجربة الصينية في استخدام السفينة " لياونينغ" التي استكملت الصين بناءها وأجرت عليها عمليات تحديث، وهي كانت سابقا حاملة الطائرات السوفيتية "فارياغ" التي اشترتها بكين من السلطات الأوكرانية في أواخر تسعينات القرن الماضي. وانضمت حاملة الطائرات الأولى إلى الأسطول الحربي الصيني في عام 2013.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3017
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©