الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / اليمنيون بلغات العالم: ارفعوا الحصار عن تعز
اليمنيون بلغات العالم: ارفعوا الحصار عن تعز
الثلاثاء, 05 يناير, 2016 12:38:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
اليمنيون بلغات العالم: ارفعوا الحصار عن تعز
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - شادي ياسين - العربي الجديد
تصدرت وسوم بلغات عالمية عدة، حسابات الناشطين اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل رفع الحصار الذي تفرضه ميلشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع، علي عبدالله صالح.

ونشر الناشطون، جملة #ارفعوا_الحصار_عن_تعز بلغات عدة، منها الفارسية والروسية والفرنسية والانكليزية والصينية، لتعريف العالم، بحجم المأساة التي يعاني منها أبناء المدينة جراء الحصار المفروض على مداخلها، فكانت الوسوم كالتالي: #‎EndTaizBelagerung - #‎塔伊茲完攻 - #‎КонецТаизосаду - #‎TaizkuşatmasıEnd - #‏پایان_محاصره_تعز

وانطلقت الحملة، بالتزامن مع وقفة احتجاجية نفذها ناشطون في مدينة تعز، وشارك فيها الأطفال والنساء، تدعو العالم للضغط نحو رفع الحصار، وإلزام الحوثيين وقوات صالح بالسماح للمساعدات الغذائية والدوائية بدخول المدينة.

وقال محمد النعيمي "عاصفة من المنشورات والتغريدات على كل مواقع التواصل وبعدد من اللغات تحت هاشتاغ: #‎EndTaizSiege ستظهر جرائم الحوثيين في #‏تعز ومعاناة المدنيين من الحصار، يجب أن تصل رسالة المدينة المحاصرة للعالم أجمع".

وكتب الصحافي محمد الحكيمي، "للضمير اﻹنساني اليمني، أو لما تبقى منه ثمة أطفال ونساء في تعز، لا ذنب لهم، ثمة حياة ﻻ تستحق الموت والحصار، وكل هذا العذاب بكل لغات العالم".

وقالت كريمة الأكحلي "ويستمر تجاهل العالم لصرخات استغاثتك معشوقتي تعز، حتماً ستنتصرين حتما سيرى حلمك النور غدا فليس الغد ببعيد".

ونشر عشرات الناشطين والصحافيين، صوراً تظهر حجم الحصار، لأطفال باحثين عن مياه، أو مشاهد من الدمار الحاصل في مستشفيات المدينة وإحصاءات وفيات الجرحى والأطفال الخدج بسبب نقص مادة الأكسجين.

ويغلق الحوثيون وقوات صالح منذ أشهر منافذ المدينة، حيث منعوا طواقم إغاثية تابعة لمنظمات دولية من العبور، واستولوا على شاحنات تحمل مؤناً غذائية ودوائية.

وذكرت اللجنة العليا للإغاثة التابعة للحكومة، أن الحوثيين وقوات صالح، احتجزوا نحو 225 شاحنة محملة بالمساعدات في منافذ مدينة تعز، منتقدة لـ"تجاهل بعض منظمات الأمم المتحدة من عدم إعطاء اليمن الاهتمام الكافي، بما يتناسب مع حجم الكارثة الإنسانية التي تعيشها والحصار القاتل الذي تعاني منه مدينة تعز".

ولم تقتصر الحملة على الناشطين، إذ شارك وزراء في الحكومة، في الحملة، وقال وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، "بكل لغات العالم.. #‏ارفعوا_الحصار_عن_تعز".

بدوره، كتب وزير حقوق الإنسان عز الدين الأصبحي، "من ثلاثة عقود والمعسكرات التي يتجاوز عددها عدد اشهر العام تحاصر تعز من المخاء وحتى كرش، وثلاثة عقود والعقلية المدمرة للدولة البوليسية تحاصر تعز كمدينة صانعة للتغيير ورافعة للمشروع الوطني".

وأضاف "الحصار الحالي هو آخر نسخ القبح، وآخر نفس للحقد الطائفي والمناطقي تجاه تعز .. لهذا هو آخر نفس للإجرام الذي ينهزم الان".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6704
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©