الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / التايمز: هل تصبح أسعار الوقود أرخص من زجاجة الماء
التايمز: هل تصبح أسعار الوقود أرخص من زجاجة الماء
الأحد, 17 يناير, 2016 05:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
التايمز: هل تصبح أسعار الوقود أرخص من زجاجة الماء
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
نشرت صحيفة التايمز تقريرا نقلت فيه عن خبراء بشؤون الطاقة توقعهم أن تصبح أسعار وقود البنزين والديزل أرخص من قنينة ماء، إثر الانهيار الحاصل في أسعار النفط الخام.
 
وتنقل الصحيفة عن شركة (RAC) المختصة بالسيارات والتأمين عليها قولها إن أسعار الوقود قد تنخفض إلى نحو 86 بنسا للّتر الواحد، وهو أكبر انخفاض منذ سبع سنوات على الأقل.
 
وسيوفر هذا الانخفاض ما معدله تسعة جنيهات استرلينية عند ملء خزان سيارة العائلة مقارنة مع أسعار بداية الشهر الجاري.
 
ويشدد التقرير على أن بحوثا في الأسبوع الماضي أظهرت أن انخفاض مجمل أسعار النفط يصل إلى نسبة الربع عن العام الماضي، بينما زادت أرباح الشركات “بصورة ملحوظة”. إذ انخفض سعر النفط الخام بنسبة 30 في المئة منذ مطلع شهر ديسمبر/كانون الأول، من 43.26 للبرميل إلى 30.06 يوم الاثنين، وهو أرخص سعر منذ 12 عاما، بسبب ضعف الطلب ووفرة الانتاج.
 
وعرج المقال على تخفيض عدد من البنوك الكبرى، ومن بينها ستاندرد تشارترد وغولدمان ساكس وأر بي أس ومورغان ستانلي، من سقف توقعاتها لأسعار النفط لعام 2016 ليصل إلى توقع منخفض يصل إلى نحو 10 دولارات للبرميل وهو اقل تقدير منذ 18 عاما.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2718
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©