الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / التوأم الطفيلي اليمني يغادر مستشفى الملك عبدالله بعد عملية فصل ناجحة
التوأم الطفيلي اليمني يغادر مستشفى الملك عبدالله بعد عملية فصل ناجحة
الثلاثاء, 19 يناير, 2016 09:15:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
التوأم الطفيلي اليمني يغادر مستشفى الملك عبدالله بعد عملية فصل ناجحة

*يمن برس - الرياض
غادر التوأم الطفيلي اليمني أحمد مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض، وذلك بعد مرور خمسة أيام من عملية الفصل، التي أجريت بمستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال.

وأوضح المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي الذي أجرى العملية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن الحالة الصحية للطفل أحمد تحسنت ولله الحمد وعادت جميع وظائف الجسم إلى طبيعتها وأصبح يتناول الأكل ويتفاعل مع والديه والفريق الطبي بشكل طبيعي، كما أنه يتماثل للشفاء ولا يوجد أي مؤشرات أو مضاعفات سلبية ولله الحمد.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وجه بنقل التوأم من محافظة تعز، التي تواجه حصارا من قبل المليشيات الحوثية، ليخضع للعملية، ويأتي ذلك امتدادا للجهود الكبيرة التي تقدمها المملكة لرفع معاناة الشعب اليمني الشقيق.

وثمن والدا التوأم هذه اللفتة الأبوية الحانية من خادم الحرمين الشريفين، داعيين الله أن يحفظ لهذه البلاد ملكها وشعبها وأن يديم عليها الأمن والأمان.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2017
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©