الصفحة الرئيسية / محليات / وصول سفينة مساعدات تركية إلى ميناء عدن
وصول سفينة مساعدات تركية إلى ميناء عدن
الاربعاء, 24 فبراير, 2016 10:08:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وصول سفينة مساعدات تركية إلى ميناء عدن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - عدن
وصلت اليوم الأربعاء، إلى ميناء عدن جنوبي اليمن، سفينة الإغاثة "إزمير"، المقدمة من الحكومة التركية، للشعب اليمني، بعد رحلة استغرقت 10 أيام.

وفور وصولها، عقد مستشار محافظة عدن، محمود عوض أحمد، مع طاقم السفينة، اجتماعًا، لوضع الخطوط العريضة لعملية الاستقبال من قبل السلطة المحلية، وإجراءات التفريغ والتوزيع.

وقال أحمد، إن "السفينة محملة بـ 5 آلاف و300 طن من المواد الغذائية والطبية، لمساعدة المنكوبين من الحرب في اليمن".

وأوضح أن "غدًا الخميس سيتم عقد مؤتمر صحفي، لطاقم السفينة التركية، مع ممثلين من السلطة المحلية"، مشيرًا أنهم وجهوا دعوات لأكثر من 50 وسيلة إعلامية، عربية وأجنبية، لإطلاع الرأي العام على نوعية المساعدات المقدمة من الحكومة التركية، للشعب اليمني.

وكانت وزارة الخارجية التركية، أعلنت في 14 فبراير/شباط الجاري، إرسالها سفينة مساعدات تحمل موادًا طبية وغذائية إلى اليمن، انطلقت من ميناء مرسين، جنوبي البلاد، لتوزيعها على المحتاجين اليمنيين.

وأكدت الخارجية في بيان، أن تركيا ستواصل وقوفها إلى جانب اليمن في "الأوقات الصعبة كما السابق"، وأنها "ستستنفر كافة مؤسساتها وهيئاتها، من أجل إيصال المساعدات الإنسانية بشكل سريع وفعال، إلى المحتاجين في كافة أنحاء العالم، استنادًا إلى واجبها ومسؤولياتها الإنسانية".

وكان برنامج الأغذية العالمي، قد حذّر مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، من أن وضع الأمن الغذائي في اليمن، يتدهور بسرعة، قائلًا إن "10 من أصل 22 محافظة يمنية تواجه انعدام الأمن الغذائي على مستوى الطوارئ".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7519
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©