الصفحة الرئيسية / محليات / الشاب فضل محمد الميسري ...المقاتل الذي ابهر العالم
الشاب فضل محمد الميسري ...المقاتل الذي ابهر العالم
الإثنين, 29 فبراير, 2016 03:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الشاب فضل محمد الميسري ...المقاتل الذي ابهر العالم
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
شابا في ربيعه التاسع عشر شغل قنوات العالم اجمع وأصبح حديث الكل خرج يقاوم في عدن دون ان يفكر او يهتم بإعاقته خرج دفاعا عن الدين والأرض والعرض متناسيا اللامه وطموحاته؛

فضل محمد سالم الميسري الملقب بسيلفر الجنوب من ابناء مودية قرية الشعراء التحق في جبهات القتال وهو يمتلك ساقا واحده ورغم هذا كله لم يمنتع عن المشاركه مع اخوته في المقاومة الجنوبية كان يتنقل من جبهة الى اخرى مدافعا وبكل عزيمة واصرار ؛ فضل يمتلك العديد من الهوايات وأبرزها اختراعه لسيارة بمكينة موتور ولكن اختراعه لم يلقى اي اهتمام ترك هواياتة جانبا وحمل سلاحه وخرج دون ان يخاف شي خرج وكل مآذن عدن تنادي خرج ملبيآ لنداء حي على الجهاد انه مثال للمناضل الغيور على وطنه وبطل لن يتكرر في سماء الوطن ....

فضل محمد سالم البهام الميسري

( الملقب بسلفر الجنوب) من ابناء مودية قرية( عله) اليكم حديثة ..

حاوره/سحر درعان

*حدثنا عن رحلتك النضالية كيف ومتى التحقت بالمقاومة الجنوبية؟

في بداية الامر خرجت من منزلي بحثا عن سلاح وكنت برفقة مجموعة من الاصدقاء ذهبا الى العند سمعنا بأنهم هناك يسلحون الشباب فاتجهت انا والشباب ولكن قبل ان نصل الى العند ابلغنا صديق بان الحوثيين قد وصلوا الى العند فتغير مسار طريقنا واتجهنا الى الحسيني كانت هناك نقطة تأخذ اي سلاح متواجد مع الشباب كان موجود وزير الدفاع الواء محمود الصبيحي

فنزلنا من الباص وتم تفتيشنا ومن ثم عدنا الى عدن وعدت الى منزلي.

*وكيف حصلت على السلاح فيما بعد؟
عندما عدت الى المنزل لم يهدا لنا بال تناولت الغداء وانطلقت مجددا للبحث عن سلاح واتصلوا بي الشباب وسمعنا ان هناك سلاح في جبل حديد وانطلقنا الى هناك وجدنا الامن المركزي هناك مسيطر على المعسكر ويطلق الرصاص مباشرة على اي شاب يتقدم وسقطوا بعض الشباب امام اعيننا ؛بعد ذلك ذهبنا الى معسكر المعاشيق وحصلنا على ذخائر فقط وأخذناها وكنا نود ان نأخذ دبابه ولكن لم يعرف احد منا تشغيلها او قيادتها لقلة خبرتنا بعد ذلك ذهبنا الى مدينة الشعب معسكر سباء وحصلت على سلاح انا وأصدقائي وعدنا الى حيث نسكن في مدينة انماء وبعدها اتصل صديق لي يخبرني بان الحوثيين واعوان المخلوع وصلوا الى خط التسعين وخرجت حينها وذهبت الى جبهة دار سعد وشاركت باقتال ومن ثم تحركت الى خط الجسر وشاركت مع المقاومين وكانت اقوى جبهة واقوى مواجهة مع العدو كلما كنا نسيطر على المطار نتفاجى بظهور الحوثيين مجددا مماجعل جبهة خط الجسر مشتعلة.

*ما الذي دعاك للالتحاق بالمقاومة؟
حبي لوطني ودفاعا عن الدين والأرض والعرض ليش يحتلونا الروافض ونحن نتفرج عليهم بادافع وباقدم روحي فداء لوطني الغالي.

*هل كنت تشعر بالألم والتعب وأنت مرابط بالجبهات وخصوصا في وضعك هذا؟
بالعكس لم اشعر بأي تعب او ملل كانت همتي عاليه معنوياتي عاليه للغاية.

*الكل يعلم بان عدن كانت محاصرة كيف كنتم تحصلون على الاكل والشرب ؟
كنا والله العظيم نشرب الماء حار وكنا نجلس اوقات دون اكل ولكن بعض الاسر ماقصرت معنا كانت تطبخ الاكل وتتوزعة علينا في الجبهات وهذا لن ننساه ابدا.

*ماهو شعوركم عندما تدخلت دول التحالف ووجهات الضربات لمخابئ الحوثيين؟
حينها شعرت بالانتصار والفرح وأدركت باننا سننتصر عليهم شعرت بان هناك سند لنا الى جانب ارحم الراحمين والحمد لله

*اين كنت حين ضرب التحالف اول ضربه له؟
كنت حينها في البيت ذهب لأخذ ذخائر وسمعت الاصوات وخرجت مسرعا الى جبهة المطار خط الجسر وكانوا الحوثيين يطلقون علينا بالهاونات والمعدات الثقيلة من جزيرة العمال ولكن التحالف تدخل في الوقت المناسب لاننسى موقف التحالف ووقوفه الى جانبا بقيادة المملكه العربية السعوديه .

*لم تفكر بإعاقتك او ما الذي سيحصل لك؟
لا لم افكر بشي سواء الدفاع والمقاومة حتى اخر نفس لي صحيح ان بعض الاصدقاء كانوا يقولوا لي اجلس انت معاق نحن سندافع نيابة عنك رافتا بحالي قلت لهم والله لن اهداء ولن اجلس متفرج وسأشارك معكم الى ان يخرجوا من عدن وأموت شهيد.

* ماذا عن اهلك والدتك اخوتك؟
غادروا عدن وذهبوا لمودية ولم اذهب معهم اصروا علي الذهاب ولكنني رفضت وقلت لهم اذهبوا انتم اما انا لن اذهب واترك عدن فسلموا للأمر الواقع وودعوني وسافروا.

* ماذا تتمنى ان يتحقق؟
اتمنى من الحكومة الالتفات لجرحى المقاومة ولأسر الشهداء وعدم تركهم هكذا لأنهم من ضحوا بأرواحهم في سبيل نصرة الحق الكثير من الجرحى يعانون الى هذه اللحظه منهم من سافر لتلقي العلاج ولكن لم تكتمل اجرائتهم ومنهم في المنازل تعفت جراحهم اتمنى الشعور بهم وملامسة معاناتهم التي يتجرعونها ليلا ونهارا

*فضل هل تذكر مواقف اثرت فيك في الجبهة؟
نعم الكثير من المواقف رافقتني كنت اشاهد اصدقائي يستشهدوا امامي كل يوم على هذا الحال كانوا الحوثيين وأعوان المخلوع يطلقوا علينا الهاونات باستمرار ونحن لانمتلك الا اسلحه خفيفة بينما هم يمتلكون كل انواع الاسلحة يمتلكون مقدرات دوله خرجنا نواجة جيش باكمله وبمعداته ولكننا صمدنا رغم استشهاد الكثير منا الا اننا كنا صامدون في جبهاتنا.

*بماذا شعرت حين تحقق النصر لعدن؟
شعرت بنشوة الانتصار وبكيت فرحا عندما شاهدت المدرعات القادمة الينا من الامارات والسعودية فرحت وكبرت المساجد انتصارا وذهبت للجبهات احمل شعور المنتصر والحمد لله بفضل من الله والتحالف لكنا خبر كان.

*ماسبب زيارتك الى المملكه العربية السعودية؟
والله تلقيت دعوة من الاخ حسن العلهي عبر الجانب السعودي وطلعت وزرت بيت الله الحرام وعدت الى العاصمة الرياض

*في نهاية حواري معك ما الذي تريده ان يتحقق لك؟
اولا كل ما اريدة مساعدة جرحى المقاومة وادماج المقاومين بوحدات الجيش والأمن هذا ما اتمناه اشراك المقاومة بالأمن لأنني واحد منهم واشعر بمعاناتهم

*وعن نفسك!!
عن نفسي اطمح لعلاج قدمي المبتورة في المملكة العربية السعوديه وان احصل على منحة علاجيه اذا اراد الله

*رسالة شكر لمن توجهها؟
اشكر دول التحالف المشاركة في عاصفة الحزم على وقوفهم الى جانبا بقيادة المملكة العربية السعودية على رأسهم الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي نعجز ان نوافيه بالكلام اثبت للعالم بأنه القائد الذي نتمنى وجودة من زمان حافظ على البلاد من المد الفارسي المجوسي وكسر شوكة الاعداء الروافض كما اتوجه بالشكر للإمارات العربية المتحدة دعمها لعدن الحبيبه...

شكر لك.....
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
10084
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©