الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / دي كابيرو يكسر النحس ويظفر بالأوسكار في المرة الخامسة
دي كابيرو يكسر النحس ويظفر بالأوسكار في المرة الخامسة
الإثنين, 29 فبراير, 2016 09:49:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
دي كابيرو يكسر النحس ويظفر بالأوسكار في المرة الخامسة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وكالات
أخيراً وبعد انتظارٍ دام 22 عاماً، كسر الممثل الأميركي ليونادرر دي كابريو النحس الذي لازمه في جوائز أكاديمية العلوم والفنون السينمائية الأميركية، وظفر بجائزة “أوسكار” كأفضل ممثل رئيسي عن دوره في فيلم “ذا ريفينانت The Revenant”.
 
ويحكي الفيلم قصة صياد نجا من هجوم دب وشق طريقه في رحلة مضنية خلال شتاء قارس.
 
وهذه المرة الخامسة التي يترشح فيها دي كابريو (41 عاماً) للجائزة، إذ سبق أن ترشح لجائزة أفضل ممثل في دور مساعد في العام 1994 عن فيلم What's Eating Gilbert Grape، ثم لجائزة أفضل ممثل رئيسي عن فيلم The Aviator في العام 2004، تلاه الترشح لذات الجائزة عن فيلم Blood Diamond في العام 2006، ثم عن فيلم The Wolf of Wall Street في العام 2013، قبل أن يحالفه الحظ أخيراً في حفل توزيع الجوائز الذي نظمته أكاديمية العلوم والفنون السينمائية الأميركية في مدينة لوس آنجلوس الأميركية فجر الاثنين 29 فبراير/شباط 2016.
 
ايناريتو أفضل مخرج للمرة الثانية
 
كما فاز المكسيكي اليخاندرو ايناريتو بجائزة أوسكار أفضل مخرج عن فيلم “ذا ريفينانت The Revenant” أيضاً.
 
وأصبح ايناريتو أول مخرج منذ 60 عاماً يفوز بجائزة أفضل مخرج في لعامين متتاليين، حيث فاز بجائزة أوسكار أفضل مخرج العام الماضي عن فيلم بيردمان الذي فاز حينها بجائزة أفضل فيلم.
 
والجائزة هي رابع لقب أوسكار للمخرج المكسيكي (والثانية له كأفضل مخرج)، ولم تمثل مفاجأة خاصة بعد فوزه في وقت سابق بجائزتي غولدن غلوب والأكاديمية البريطانية للأفلام “بافتا”.
 
Spotlight أفضل فيلم في العام 2016
 
بدورها، ذهبت جائزة أفضل فيلم لـ “”سبوتلايت Spotlight” الذي تدور أحداثه حول تحقيق لصحيفة “بوسطن غلوب” في انتهاكات جنسية داخل الكنيسة الكاثوليكية.
 
ويحكي الفيلم الذي استغرق أعواماً من البحث، قصة صحفيين كشفوا في العام 2002 عن تستر مسؤولين في الكنيسة على تقارير تخص تورط قساوسة في انتهاكات جنسية ضد عشرات الأطفال.
 
والفيلم من بطولة مارك روفالو ومايكل كيتون ورايتشل ماك آدمز، وإخراج توم ماكارثي.

لارسون.. أفضل ممثلة عن Room
 
أما جائزة أفضل ممثلة، فذهبت للممثلة الأميركية الشابة بري لارسون عن دورها في فيلم “روم Room”، حيث لعبت في الفيلم دور فتاة احتجزت رهينة لسنوات مع طفل صغير.
 
ولم يسبق للممثلة البالغة من العمر 26 عاماً الترشح أو الفوز بجائزة أوسكار من قبل، رغم أنها شاركت في أكثر من 45 فيلماً وعرضاً تلفزيونيا في العقدين الأخيرين.
 
مارك رايلانس أفضل ممثل مساعد
 
مارك رايلانس (56 عاماً)، فاز بدوره بجائزة أحسن ممثل مساعد عن دوره في فيلم “بريدج اوف سبايز Bridge of Spies”.
 
ولعب رايلانس دور عميل سري روسي في الفيلم الذي تدور أحداثه حول الحرب الباردة، علماً بإن الجائزة هي أولى جوائز أوسكار للممثل والكاتب المسرحي البريطاني الشهير.
 
فيكاندر أفضل ممثلة مساعدة
 
من جانبها، حصلت السويدية اليشا فيكاندر على جائزة أحسن ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم “ذا دانيش جيرل The Danish Girl”.
 
وهذه أول جائزة تحصل عليها فيكاندر (27 عاماً) الذي شهد العام الماضي انطلاقتها بدوري البطولة في فيلمي “إكس ماشينا Ex Machina” و”تيستامنت اوف يوث Testament of Youth
 
إنسايد آوت.. الأفضل بين أفلام الكرتون
 
وفي فئة الأفلام المتحركة، فاز “إنسايد آوت Inside Out” بجائزة أحسن، وهو من “بيكسار” التابعة لشركة “والت ديزني”، وتدور قصته حول رايلي الفتاة الصغيرة التي تتصارع داخلها مشاعر الفرح والغضب والخوف والحزن بسبب انتقال اسرتها إلى سان فرانسيسكو.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
42022
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©