الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / تحركات للسلطات لمنع انهيار العملة
تحركات للسلطات لمنع انهيار العملة
الأحد, 06 مارس, 2016 08:40:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تحركات للسلطات لمنع انهيار العملة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - الجزيرة
اتفقت سلطات محافظة مأرب اليمنية مع البنك المركزي ومديري المصارف التجارية وشركات الصرافة على تنفيذ إجراءات لمنع انهيار سعر صرف الريال مقابل الدولار، ولا سيما أن مأرب أصبحت حاضنة لآلاف من المواطنين قدموا من محافظات أخرى بعدما شردتهم الحرب من مناطقهم.

وقال المدير العام للبنك المركزي بمحافظة مأرب جمال الكمال إن عمليات التهريب تستنزف العملة, وهو ما تسبب في أزمة اقتصادية.

وأضاف الكامل أن البنك المركزي دأب على ضخ دفعات من الدولارات في السوق بين حين وآخر لمواجهة تراجع صرف العملة, لكنه توقف منذ بداية العام الماضي بسبب الضائقة المالية منذ اجتياح (الحوثيين) أولوية

لكن يبدو ثمة ضوء في نهاية النفق, فالأنباء تفيد بأن الحكومة الشرعية أقرت أولويات عاجلة لوقف الانهيار الاقتصادي.
ومن أبرز هذه الأولويات استئناف إنتاج وتصدير النفط, وخفض عدد موظفي الجهاز الإداري للدولة في بلد يعيش أكثر من نصف سكانه تحت خط الفقر, حيث لا يتجاوز نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 326 دولارا فقط.

وعزا عبد ربه مفتاح وكيل محافظة مأرب في تصريحات للجزيرة تدهور قيمة الريال إلى تلاعب تجار بالأسعار بشراء النقد الأجنبي. ويؤثر تدني العملة على حياة المواطنين، إذ يؤدي إلى تضخم أسعار السلع، مع تدني مستوى المعيشة وتراجع القدرة الشرائية لليمنيين.

ويشهد اليمن تراجعا حادا في قيمة الريال منذ سيطرة المليشيات الحوثية على أجهزة الدولة قبل عامين ليصل سعر صرف الدولار إلى 270 ريالا.لصنعاء.

وفي أول تدخل له منذ بدء الحرب في مارس/آذار 2015، عاد المركزي اليمني ليضخ في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أربعين مليون دولار في السوق لدعم الريال. ويصف اقتصاديون تدخل البنك المركزي حينها في السوق بأنه عبارة عن مسكنات, وأنه لن يحول دون تهاوي الريال.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3144
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©