الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / مغردون عرب: الحوثيون لن يتخلوا عن إيران
مغردون عرب: الحوثيون لن يتخلوا عن إيران
الجمعة, 11 مارس, 2016 02:49:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الحوثيون من الداخل: قواتنا منهكة والقبائل ترفض إسنادنا
الحوثيون من الداخل: قواتنا منهكة والقبائل ترفض إسنادنا

*يمن برس - متابعات
Saadbin6iflah@
 
ليتنا نستبدل عبارتي: إخواننا الشيعة وإخواننا السنة بعبارتي: المواطنون الشيعة والمواطنون السنة!
 
 
saqarc@
 
نائب إيراني عقب فوزه في الانتخابات تباهى بقتله 700 أسير عراقي في ساعات خلال الحرب العراقية الإيرانية هذه ايران التي يعشقها المرتزقة في العراق.
 
 
jafarrajab@
 
يحرم وضع القرآن في أماكن النجاسة وأكثر الأماكن نجاسة هي السياسة.
 
 
younesnounou4@
 
كانت تبيع مناديل في الشارع ثم وقفت عند محل لبيع أجهزة التلفزيون رأت رسوما متحركة جلست تتفرج... وتذكرت أنها طفلة.
 
 
OmarAlZuwawi@
 
رسالة إلى النساء في العالم العربي: نجاتك في اهتمامك بذاتك، تطويرها تعليمها من خلال القراءة والدراسة، واتباع الشغف والحب، وليس في الدراما.
 
 
sajakarim@
 
الحوثيون لن يتخلّوا عن إيران حتى لو تخلّت عنهم. هذا منطق الأقليات في المنطقة، المغامرة بالتعلّق بقشة ايرانية أفضل من الركوب في سفينة الأكثرية.
 
 
salmr26@
 
أثبت العلماء أي علماء؟ أكدت الدراسات أي دراسات؟ تناقلت وسائل إعلام أي وسائل؟ قال ناشطون أي ناشطين؟ انتبه.
 
 
sidibouzidfm@
 
انتبهوا لمن سمعتم بهم انهم ماتوا في سوريا أو العراق.. فربّما تجدونهم يحملون السلاح في احيائنا وأنهجنا متسترين بوفاتهم المزعومة.. #تونس.
 
 
DrMagdyalsharif@
 
نكتب منذ ثلاث سنوات العالم يسير نحو حرب عالمية ثالثة. ما يحدث إرهاصات وتمحور وترتيبات أغلبها سينقلب عكسه في اللحظة الأخيرة.
 
 
Azizalqenaei@
 
السؤال هو العلامة الإنسانية الكبرى في الوجود منذ رفض الطاعة، هو الرفض لكل قيد ومنع وحرام، هو الجدل الذي أنتج سقوط المقدس وتعالي ثمار المعرفة.
 
 
philiphitti@
 
بلد ليست فيه مواد أولية، لكن فيه زبالة وممكن هذه الزبالة مع مرور الزمن تتحول إلى مواد اولية! #جدلية_الطائف من وحي حديث مع صديق! #لبنان.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
16065
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©