الصفحة الرئيسية / محليات / حزب الإصلاح بـ «وصابين» ينعي «استشهاد» اليعري ويدعو الشعب للمضي قدماً حتى استعادة الدولة
حزب الإصلاح بـ «وصابين» ينعي «استشهاد» اليعري ويدعو الشعب للمضي قدماً حتى استعادة الدولة
الثلاثاء, 26 أبريل, 2016 06:50:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بيان ناري لحزب الإصلاح يتهم فيه مليشيا الحوثي وصالح باغتيال القيادي بالحزب اليعري بذمار (نص البيان)
بيان ناري لحزب الإصلاح يتهم فيه مليشيا الحوثي وصالح باغتيال القيادي بالحزب اليعري بذمار (نص البيان)

*يمن برس - متابعات خاصة
نعت فروع التجمع اليمني للإصلاح في مديريتي "وصابين" بمحافظة ذمار، استشهاد القيادي المربي والمناضل الشجاع حسن اليعري رئيس هيئة شورى الاصلاح بمحافظة ذمار الذي استشهد بعملية اغتيال غادرة وجبانة ظهر السبت الماضي وبينما كان مغادرا المسجد عقب اداءه الصلاة.
 
وقالت فروع الاصلاح في "وصابين" وهي اذ تنعي هذا القيادي البارز وتعتبر رحيله خسارة فادحة لا يمكنها ان تعوض، فإنها تحمل قوى الانقلاب من ميليشيات الحوثي وصالح مسئولية هذه الجريمة الغاشمة بحق احد القيادات السياسية في المدن الامنة ومساجد الله المقدسة.
 
واعتبر البيان رحيل الشهيد المستشار حسن اليعري يمثل فاجعة وخسارة كبيرة للشعب اليمني بشكل عام والإصلاح على وجه الخصوص، مشيدا بمناقبه وتاريخه النضالي "حيث كان قائدا من طراز فريد، ونموذجا يقتدى به، ومعلما تربويا ينهل منه الرجال معاني البطولة والتضحية والبذل والعطاء".
 
وقال بيان اصلاح وصابين "إذ نترحم على الشهيد القيادي حسن اليعري وجميع شهداء الوطن وندعو لهم بالرحمة والمغفرة، نطالب كل فئات الشعب بمواصلة الجهود وتعزيز قيم الاتحاد ورص الصفوف والتحلي بروح وطنية بنائة لإنجاز الاهداف التي ضحى في سبيلها الشهداء وحتى يتحقق لوطننا الامن والاستقرار والعيش الكريم".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
16856
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©