الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / «الحزم»... لواء مجهول متخصص بترحيل اليمنيين الشماليين من عدن
«الحزم»... لواء مجهول متخصص بترحيل اليمنيين الشماليين من عدن
الاربعاء, 18 مايو, 2016 10:15:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
ماذا وراء ترحيل الشماليين من عدن؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
ماذا وراء ترحيل الشماليين من عدن؟

*يمن برس - العربي الجديد
"السيد الحزام الأمني لمحافظة عدن المحترم، لا أخفيك سراً بأني لم أكن أعرفك شخصياً ولم أسمع بك من قبل، وهذا قصور مني وليس من سيادتكم. ولكن أخيراً ذاع صيتك، أولاً بقرار ترحيل الشماليين، وأخيراً قرار منع دخول القات لأنه يشكل خطراً أمنياً على عدن".
 
بهذه الفقرة بدأ ناشط ساخر على موقع "فيسبوك" رسالته الموجهة إلى "لواء الحزم" الذي ظهر فجأة من دون سابق إنذار، وتصدّر المشهد في مدينة عدن، جنوب اليمن، من خلال قرارات أثارت الجدل وأحرجت القيادات العليا للبلاد.
 
في هذا السياق، يقول سكان محليون لـ"العربي الجديد"، إنهم "لم يسمعوا من قبل عن اسم هذا اللواء ولا يعرفون من يقوده وما هي صلاحياته، وكل ما يعرفونه أنه ينتشر في أطراف المدينة فقط". مع العلم، أنه خلال الأيام الماضية ذاع صيت "لواء الحزم" وبات حديث الإعلام والشارع في جنوب البلاد واليمن عموماً، بعد إقدامه في 7 مايو/أيار الحالي على ترحيل 842 شخصاً من أبناء المحافظات الشمالية، بذريعة "عدم حمل الهوية الشخصية". وهو القرار الذي اعتبرته أوساط سياسية "تهجيراً عنصرياً"، فيما وصف الرئيس، عبدربه منصور هادي، القرار بـ"الممارسات المرفوضة". أما الحكومة اليمنية فوجّهت بإيقاف الحملة والاعتذار لمن تم ترحيلهم وإعادتهم، الأمر الذي أثار الشكوك في دوافع القرار ومن يقف خلفه. ولم تمرّ سوى أيام حتى أعلن اللواء قراراً يقضي بـ"منع توريد وبيع نبتة القات إلى عدن، طيلة أيام الأسبوع، عدا يومي الخميس والجمعة". وقد تباينت ردود الفعل تجاه القرار ما بين مؤيد ومعارض.
 
في هذا الإطار، تقول مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إن "ما يثير الجدل حول لواء الحزم، هو عدم صدور قرار جمهوري بتشكيله، حتى الآن، ويُعدّ بمثابة سلطة موازية للسطات المحلية بعدن". وتشير المصادر إلى أن "اللواء يتلقّى دعماً من الإمارات ويمتلك عتاداً لا بأس به، فيما يمارس وزير الدولة الشيخ السلفي هاني بن بريك، دور المشرف العام على اللواء، أما أفراده فيغلب عليهم التوجه السلفي". كما يظهر معظم المتحدثين عن اللواء من دون رتبة عسكرية، أما البيانات الصادرة عنه فلا تحمل اسم الدولة أو الجهة الأمنية أو العسكرية التي يعمل تحتها اللواء إذ يكتفي فقط باسم "لواء الحزم".
 
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7634
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©