الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / عبارة «أمي ماتت ومات معها كل شيء» تشعل مواقع التواصل
عبارة «أمي ماتت ومات معها كل شيء» تشعل مواقع التواصل
الاربعاء, 18 مايو, 2016 01:40:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
عبارة «أمي ماتت ومات معها كل شيء» تشعل مواقع التواصل
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
تناقل مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة لسؤال ورد في امتحان اللغة العربية للمرحلة الابتدائية في مصر حول "فضل الأم العظيم على أبنائها" وإجابة أحد الطلاب عليه.
 
فقد أجاب الطالب إجابة بسيطة، نابعة من ألمه على أمه، خطها هذا الطفل المصري فوق ورقة الاختبار، ليشعل مواقع التواصل الاجتماعي ويفطر قلوب المتابعين.
 
أجاب محمد عبدالكريم حسن، 11 عاماً، الطالب في الصف الخامس الابتدائي في إحدى مدارس إدارة الشيخ زويد في شمال سيناء بمصر عن السؤال بهذه الإجابة البسيطة، التي لم يجد محمد عبارة أكثر توصيفاً منها لحبه لأمه، فكتب ما كتب، معتبراً أنه بموت أمه فقد كل شيء وكل بهجة.

 
وبعد أن أثارت تلك الإجابة ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما في مصر، وصلت أصداؤها على ما يبدو إلى إدارة المدرسة، فقال عادل عبد المنعم، وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة شمال سيناء، في تصريح لـ"اليوم السابع" إن إدارة الشيخ زويد التعليمية قررت منح التلميذ 11 من أصل 14 علامة على جوابه عن السؤال المتعلق بالتعبير الإبداعي، كما أن المديرية ستكرمه في مقرها، وستمنحه شهادة تقدير لرفع روحه المعنوية، لا سيما أن أمه توفيت منذ فترة قصيرة وهو لا يزال متأثراً بهذا الحادث الأليم.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2981
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©