الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / الصحة العالمية: مقتل ألف شخص في هجمات على مستشفيات
الصحة العالمية: مقتل ألف شخص في هجمات على مستشفيات
الخميس, 26 مايو, 2016 11:45:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الصحة العالمية: مقتل ألف شخص في هجمات على مستشفيات
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - أسوشيتد برس - العربي الجديد
قُتل ما يقرب من ألف شخص في كافة أرجاء العالم في هجمات على المرافق الطبية خلال النزاعات على مدار العامين الماضيين في انتهاك للمعايير الإنسانية، حسبما قالت منظمة الصحة العالمية في تقرير اليوم الخميس.
 
وسلّط التقرير الضوء على عدم احترام، ينذر بالخطر، لحماية الرعاية الصحية في الحروب من قبل الحكومات والجماعات المسلحة، التي تمت إدانتها بشدة من قبل جماعات حقوق الإنسان والأطباء.
 
وتضمنت الدراسة، التي قامت بها منظمة الصحة العالمية التي تتخذ من جنيف مقرا لها والتي تعد الدراسة الأكثر شمولية لمثل هذه الهجمات في كافة أرجاء العالم، تفاصيل حول 594 هجوما على المستشفيات والعيادات الطبية في الشرق الأوسط وأفريقيا وأماكن أخرى في عامي 2014 و2015، والتي أدت إلى مقتل 959 مُسعفا وموظف دعم ومريضا وزائرا، وإصابة أكثر من 1500 آخرين.
 
الأكثر إثارة للقلق أن التقرير ذكر أن أكثر من 60 بالمائة من الهجمات تعمدت استهداف المرافق الطبية، في حين أن 20 بالمائة منها وقعت بشكل عرضي، أما باقي الهجمات فلم يتم تحديدها.
 
وارتكبت الحكومات أكثر من 50 بالمائة من الهجمات، في حين ارتكبت الجماعات المسلحة غير الحكومية ثلث الهجمات، أما الباقي فلم يعرف من ارتكبها.
 
وقال التقرير "نشهد بوتيرة مرعبة عدم احترام حرمة الرعاية الصحية، وعدم احترام حق الحصول على الرعاية الصحية وعدم احترام القانون الدولي الإنساني".
 
أضاف "تم إطلاق النار على المرضى وهم على أسِرتهم بالمستشفيات، وجرى تهديد العاملين في المجال الطبي وترهيبهم والهجوم عليهم، فيما تم قصف المستشفيات".
 
ويشكل استهداف المستشفيات والأطباء والمرضى جريمة حرب، وفقا لاتفاقيات جنيف.
 
وأدان مجلس الأمن الدولي الهجمات وطالب كافة الأطراف المتنازعة بحماية المرافق الطبية، لكن بعض أعضاء المجلس الأقوياء هم أنفسهم مرتبطون بهذه الهجمات.
 
وقصفت القوات الأميركية مستشفى في أفغانستان العام الماضي، ما أسفر عن مقتل 42 شخصا، في حادثة قالت عنها وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنها نتيجة خطأ بشري.
 
وقصفت المرافق الطبية في اليمن من قبل التحالف بقيادة السعودية المدعوم من الولايات المتحدة. واتهمت قوات الرئيس السوري بشار الأسد والقوات الروسية التي تدعمه بقصف المستشفيات عمدا لجعل الحياة في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة غير صالح للعيش.
 
وقالت سوزانا سيركين، وهي مديرة في منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان ومقرها نيويورك: "إنه انهيار مدمر تماما لهذا المبدأ الذي صمد طويلا، وهو مبدأ حماية واحترام الرعاية الصحية".
 
وفي تقريرها، قالت منظمة الصحة العالمية إنه من المهم مواصلة توثيق الهجمات والآثار الصحية على المجتمعات التي يتم فيها ارتكاب تلك الهجمات.
 
ودعت المنظمة أيضا إلى الدفاع عن هذه المنشآت على المستوى الدولي وكذلك على المستوى المحلي لمنع مثل هذه الجرائم.
 
وقال التقرير " ينبغي علينا أن نضمن أن الرعاية الصحية المقدمة على المستوى العالمي في حالات الطوارئ لجميع أولئك الذين في حاجة إليها، آمنة ولا تتم إعاقتها من خلال العنف".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2911
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©