السبت ، ٠٤ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ٠٤:٤٠ صباحاً
أحفاد الإمام يحيى يطالبون آل الأحمر والشايف والسنيدار بإعادة «جنابي» أسرة آل حميد الدين (صور)

أحفاد الإمام يحيى يطالبون آل الأحمر والشايف والسنيدار بإعادة «جنابي» أسرة آل حميد الدين (صور)

لب أحفاد الإمام يحيى حميد الدين، مؤسس الدولة المتوكلية، آل الأحمر وآل الشايف، وآل السنيدار، بإعادة "الجنابي" التي نهبوها على أسرة حميد الدين، خلال ثورة 26 سبتمبر 1962.
 
وأوضحوا في منشور على الصفحة الرسمية، للإمام يحيى حميد الدين، على موقع "فيسبوك"، حمل عنوان "ردوا الجنابي"، ورصده "يمن برس"، أنه خلال تلك الفترة، نهبت منازل وبيوت أسر آل حميد الدين، وأنها إلى اليوم لا تزال مصادرة ومستغلة، ما بين مبنى حكومي، أو استخدام شخصي.
 
وأضاف أحفاد الإمام يحيى، أن من أملاك آل حميد الدين التي تعرضت للنهب، من تلك المنازل، "الجنابي"، التي قالوا إنها نفيسة.
 
واتهم أحفاد الإمام يحيى، الشيخ سنان أبو لحوم بأخذ جنبية، ثم قام بتسليمها للشيخ عبدالله بن حسين الاحمر.
 
كما اتهموا الشيخ ناجي عبد العزيز الشايف، بأخذ جنبية أخرى، وعبد الله السنيدار بأخذ جنبية أخرى يعود تاريخها لـ700 سنة، مشيرين إلى أنها حاليا بحوزة عبد الناصر بن يحيى السنيدار.
 
وأضاف أحفاد الإمام متحدثا عن آل السنيدار والأحمر والشايف: "نقول لهم ولأولادهم لا الشرع ولا العرف يبيح لكم امتلاك ما هو ملك بيت حميد الدين لا جنبية ولا بيت ولا ارض".
 
واختتموا المنشور بالقول: "نقول لهم الليلة ردوا الحقوق لأهلها وكأول خطوة ردوا الجنابي".
 
وتأتي هذه المطالبة في الوقت الذي بدأ الحديث عن عودة دولة الإمامة من بوابة الانقلاب الذي نفذته جماعة الحوثي على الشرعية، بداية العام 2015.
 
الجدير بالذكر أن الإمام يحيى، هو مؤسس المملكة المتوكلية في اليمن، عام 1918، واستمرت حتى انهيارها عام 1962.
 
ولد الإمام يحيى في عام 1869، واستمر في حكم الدولة المتوكلية، التي أسسها هو، حتى تم اغتياله في منطقة حزيز جنوب العاصمة صنعاء، على يد الثوار، في 17 فبراير 1948.
 


الخبر التالي : مصادر ليمن برس: الحوثيون يزجّون بالآلاف من عناصرهم في الجيش والأمن بمحافظة ذمار

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 770.00 767.00
ريال سعودي 202.00 201.00
كورونا واستغلال الازمات