السبت ، ٠٤ يوليو ٢٠٢٠ الساعة ٠٥:٥٦ صباحاً
خلال اجتماع لأنصارالحوثي في أرحب

هلع الحوثيين يدفعهم للاستنجاد بقبائل محافظة صنعاء خوفا من تقدم الجيش والمقاومة الشعبية صوب العاصمة (تفاصيل)

لرغم من محاولاتهم المتكلفة للظهور بمظهر المسيطر والمتحكم بزمام الأمور في العاصمة صنعاء، وفي المحافظات التي يسيطرون عليها، إلا أن حالة الهلع والقلق، بدأت تطغى على تصرفات الحوثيون، خصوصا في العاصمة صنعاء، ومديريات المحافظة المحيطة بها.
 
فمع استمرار تقدم قوات الجيش والمقاومة الشعبية في جبهات القتال، الواقعة بمديرية نهم، التي تعتبر المدخل الشرقي للعاصمة صنعاء، كثف الحوثيون، من تحركاتهم لكسب القبائل، وجلب مزيد من المقاتلين تحسبا لأي هجوم أو تحرك من قبل الجيش والمقاومة باتجاه صنعاء.
 
وفي هذا السياق، تواصل الجماعة، حشد عناصرها في القبائل المحيطة بالعاصمة صنعاء، واستنفارهم، لمواجهة أي طارئ.
 
ويوم أمس السبت، عقد أنصار جماعة الحوثي، بمديريات أرحب ونهم وهمدان وبني حشيش، المحيطة بالعاصمة صنعاء، من جهة الشمال والشرق، اجتماعا قبليا، أعلنوا فيه جاهزيتهم الكاملة للدفاع عما أسموه "عزة وكرامة الوطن ضد العدوان".
 
وفي الحقيقة هم يقصدون جاهزيتهم للدفاع عن العاصمة صنعاء التي باتت في مرمى نيران المقاومة الشعبية والجيش الوطني.
 
وخلال الاجتماع الموسع الذي شهد حضور باهت لأنصار الجماعة في المديريات الأربع، أفاد الحاضرون أنهم على استعداد لرفد الجبهات القتالية بمزيد من المقاتلين، فضلا عن التبرع بالأموال وغيرها، في محاولة لرفع معنويات أنصار الجماعة وعناصرها في الجبهات، والذين يعانون من انهيار حاد في المعنويات بسبب الهزائم المتوالية، التي تعرضوا لها.
 
الجماعة، حاولت أمس الأول، حشد قبائل خولان، في لقاء قبلي، حيث احتشد العشرات من أبناء مديريتي الحسن وبني شداد بخولان الطيال، الواقعة جنوب شرق العاصمة صنعاء، معلنين النفير العام، وتمام الجاهزية لمواجهة ما وصفوه بالعدوان.
 

الخبر التالي : الحوثيون يفرجون عن 276 أسيرا في رداع وذمار ومصادر تشكك في كونهم أسرى حرب

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 770.00 767.00
ريال سعودي 202.00 201.00
كورونا واستغلال الازمات