الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / فيصل القاسم: أردوغان نسف اللعبة الأمريكية وهؤلاء أكبر "المتخوزقين" من تقاربه مع بوتين
فيصل القاسم: أردوغان نسف اللعبة الأمريكية وهؤلاء أكبر "المتخوزقين" من تقاربه مع بوتين
الاربعاء, 29 يونيو, 2016 11:36:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
فيصل القاسم
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
فيصل القاسم

*يمن برس - متابعات
قال الإعلامي السوري المعروف، فيصل القاسم، إن الرئيس التركي ، أردوغان نسف "اللعبة الامريكية" لتوريط تركيا مع قوى كثيرة، بالتقارب مع روسيا.
 
وأضاف "القاسم" فى سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" :  "التقارب التركي الروسي سيزعج كل الاطراف التي حاولت ان تورط تركيا مع روسيا وغيرها.اعتقد ان الامريكيين يشعرون الان بالحزن لأن تركيا نسفت اللعبة".
 
وتابع "لا تنتبهوا إلى شماتة بتوع النظام السوري بالاعتذار التركي لروسيا. صدقوني أكبر المتخوزقين من التقارب الروسي التركي هو نظام بشار الأسد وشركاه".
 
ومضى "عندما شعر اردوغان ان قطع العلاقات مع روسيا تسبب بضرر كبير للمصلحة الوطنية التركية اعادها فورا،بينما ضحى بشارالاسد بسوريا كلها من اجل الكرسي".
 
واختتم  الإعلامي السوري بـ"روسيا تضررت بعد قطع علاقاتها مع تركيا، وتركيا تضررت بعد قطع علاقاتها مع روسيا. والطرفان كانا يريدان عودة العلاقات على مبدأ (مشتهي ومستحي) لهذا اتفقت أنقرا وموسكو على تخريجة تحفظ ماء وجه الطرفين. روسيا زعمت أن اردوغان قدم اعتذاراً لها، وتركيا ادعت أن أدروغان لم يعتذر بل قدم التعازي بوفاة الطيار الروسي الذي اسقطت تركيا طائرته. المهم في الأمر ربح الجانبان بعد عودة العلاقات إلى مجاريها".
 
جدير بالذكر،  إعلان أنقرة أنها اتفقت مع موسكو على استئناف سريع للعلاقات "التقليدية" بينهما.جاء ذلك بعد الإعلان اليوم في كل من موسكو وأنقرة عن قيام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإرسال رسالة إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين، قال الكرملين إنها تضمنت اعتذارا عن إسقاط الجيش التركي طائرة لسلاح الجو الروسي، بينما قالت أنقرة إن الاعتذار كان موجها إلى عائلة الطيار الروسي القتيل.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5120
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©