الصفحة الرئيسية / تقارير وحوارات / اليمنيون يدشنون حملة دولية لإنقاذ الصحافيين المختطفين
اليمنيون يدشنون حملة دولية لإنقاذ الصحافيين المختطفين
السبت, 02 يوليو, 2016 09:21:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
اليمنيون يدشنون حملة دولية لإنقاذ الصحافيين المختطفين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - شادي ياسين - العربي الجديد
أطلق ناشطون وصحافيون يمنيون، أخيراً، حملة إلكترونية تضامنية واسعة مع الصحافيين المختطفين لدى ميلشيا الحوثيين وتنظيم القاعدة.

وقال القائمون على الحملة التي حملت عنوان "أنقذوا الصحافيين اليمنيين"، إنها تهدف إلى الضغط على الحوثيين للإفراج عن الصحافيين، ودعوة الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن للعمل على سرعة الإفراج عن الـ(14) صحافياً مختطفاً منذ أكثر من عام من قبل الحوثيين وحلفائهم.

وألحق الناشطون على حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، وسم #‏أنقذوا_الصحافيين_اليمنيين ،#‎SaveYemeniJournalists

وطالبوا المنظمات الدولية بالضغط من أجل إطلاق سراح كافة الصحافيين المختطفين.

وقال عضو مجلس نقابة الصحافيين اليمنيين، نبيل الأسيدي، إن هذه الحملة الدولية تؤكد على أهمية حصول الصحافيين على حريتهم التي استلبها الحوثيون و"القاعدة".

وأضاف أن "التفاعل بدأ من قبل الاتحاد الدولي للصحافيين، واتحاد الصحافيين العرب ومنظمات دولية، وندعو الأمم المتحدة للتضامن ومساندة هذه المبادرة بقوة".

وتابع "تعددت أوجه الحملة من خلال النشر على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما وصلنا تفاعل من قبل ممثل اليمن في الأمم المتحدة، من أجل تقديم عريضة لمختلف المنظمات الدولية العاملة في مجال الحقوق والحريات بهذا الأمر".

ولا يزال أربعة عشر صحافياً مختطفاً في سجون الحوثيين في العاصمة صنعاء، منذ أكثر من عام، وأعلن عدد منهم الإضراب عن الطعام خلال شهر مايو/ أيار الماضي، فيما يختطف تنظيم القاعدة الصحافي محمد المقري في محافظة حضرموت (شرقي البلاد).

وكتب مروان المنيفي، نجل الصحافي المختطف لدى الحوثيين، عبدالله المنيفي: "يا وجعي عليك يا أبي، كيف سيكون هذا العيد بدونك؟ لن تكتمل فرحتنا وسعادتنا إلا بك، ما أجمل الأعياد الماضية برفقتك".

وأعلنت وزارة الإعلام اليمنية عن مساندتها للحملة الدولية للدفاع عن الصحافيين المختطفين، مؤكدة مساندتها لجهود عشرات الصحافيين الذين نظموا الحملة لمطالبة المليشيا بإطلاق سراح زملائهم المختطفين.

ودعت الوزارة كافة صحافيي العالم، والمؤسسات النقابية والمهنية، لإعلان التضامن والانخراط في هذه الحملة.

وقال بيان للوزارة "إن محاولات الانقلابيين (الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح) لشق هذا الصف كانت بائسة وهزيلة. لقد قامت تلك القوى بالاستيلاء على جميع المؤسسات الإعلامية المملوكة للدولة وألحقت أضرارا كبيرة بمئات الصحافيين العاملين في هذه المؤسسات".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1581
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©