الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / من أين سدّدت مصر أموال قطر؟
من أين سدّدت مصر أموال قطر؟
الاربعاء, 06 يوليو, 2016 01:20:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
من أين سدّدت مصر أموال قطر؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
قال مصدر مسؤول بـالبنك المركزي المصري، إن الـ 7 مليارات دولار التي انتهت مصر من سدادها لدولة قطر بتوفير الدفعة الأخيرة في موعد الاستحقاق، تم تسديدها على مدار 3 سنوات، كاشفًا أن هذه الأموال توافرت من دولتي الإمارات والسعودية، عبر المساعدات التي قدمت.

ولفت المصدر في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز” إلى أن المليار الأخير الذي سدد الجمعة الماضي من الـ 2 مليار دولار، التي حصلت عليهما مصر كوديعة إماراتية، بعد أن تم ضخهما بالاحتياطي النقدي.

وأوضح، أن السعودية تحملت 4 مليارات دولار من هذه الأموال في 2013 و2014 و2015، إذ سددت مصر أول دفعة من أموال قطر في سبتمبر 2013 من ضمن منحة ووديعة بـ 4 مليارات، دفعت في أغسطس من العام ذاته، خلال الدعم المادي والسياسي الذي أعلن عنه الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز بعد ثورة 30 يونيو.

وأضاف المصدر أن مصر سددت 3 مليارات من الأموال القطرية، التي حصلت عليها القاهرة في عهد الرئيس الأسبق محمد مرسي، والتي كانت عبارة عن ودائع وقروض.

وأشار إلى أن أبو ظبي قدمت 3 مليارات ما بين منحة وقرض ووديعة، كان آخرها هو المليار الذي سدد للدوحة، ضمن وديعة الـ 2 مليار التي ستصل الدفعة الثانية منها خلال الأيام المقبلة.

وأكد، أن الـ 2 مليار من الإمارات سيدخلان كوديعة لدعم الاحتياطي النقدي، لافتًا إلى أن أموال قطر سددت في موعدها، ولم تسقط مصر في عجز سداد فوائد الدين بسبب وفاء الإمارات والسعودية بهذه الأموال في موعدها، موضحًا أن مصر دفعت الفوائد لأموال وضعتها الدوحة ضمن الـ 7 مليارات كتغطية لإصدار سندات، وأن هذه الفوائد كانت تسدد لقطر مرتين سنويًا.

 وأوضح، أن قطر أعطت 4 مليارات من الـ 7 مليارات كودائع، ومليارين كقرض ومليار دولار كمنحة، مشيرًا إلى أن هناك 1.5 مليار من هذه الأموال تم استخدامها ما بين إنشاء مشروعات استثمارية وتنموية في عهد “مرسي“، بالإضافة إلى استيراد مواد بترولية في الأشهر الثلاثة الأخيرة من حكمه.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3815
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©