الصفحة الرئيسية / فيسبوكيات / بحاح: العالم بأسره أمام تحدٍ صعب ضد خصم بلا دين ولا وطن ولا جواز سفر
بحاح: العالم بأسره أمام تحدٍ صعب ضد خصم بلا دين ولا وطن ولا جواز سفر
الاربعاء, 06 يوليو, 2016 05:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بحاح: العالم بأسره أمام تحدٍ صعب ضد خصم بلا دين ولا وطن ولا جواز سفر
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
عبر نائب الرئيس ورئيس الحكومة اليمنية السابق المهندس خالد محفوظ بحاح، عن تعازيه للقيادة السعودية في شهداء التفجيرات الارهابية التي شهدتها المملكة.

وقال بحاح -في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك-  أن :"العالم بأسره أمام تحدٍ صعب ضد خصم بلا دين وبلا وطن وبلا جواز سفر".

وشدد بحاح على الحاجة ماسة إلى خطط عمل تحارب منابع هذا الإرهاب، وتواجه فكره الدموي بتحصين الشباب والمدن والقرى والأرياف، وبحث مستمر لإيجاد الحلول المجدية لإيقاف خطره المحدق بالإنسان مهما اختلف دينه وجنسه ولونه. وقال": حتى أطهر بقاع الأرض لم تعد في مأمن من خبث الإرهاب الذي لا يدين سوى للشيطان وقوى الشر، وبات العالم بأسره وكل الطوائف والأعراق والأديان تحت تهديد هذا الفكر المسموم الذي يجب اجتثاثه من جذوره.

وأضاف من أوربا إلى أمريكا وتركيا والعراق ، وانتهاءً بتفجيرات المدينة المنورة ومدن أخرى في المملكة العربية السعودية يسري هذا السرطان، وقبلها تفجيرات في مناطق متفرقة من وطننا الحبيب كعدن والمكلا.

وأشار إلى أن أيُّ أفكار وأفعال لم ترع حرمة رسول السلام صلى الله عليه وسلم، وهو ما يتطلب خارطة طريق لوأد هذا الإجرام وتجفيف منابعه، ولم يعد عالمنا يحتمل أكثر مما مر عليه ، وهنا يقع دور كبير على منابرنا الإعلامية في إيضاح حقيقته، وكذا دور مهم آخر لترشيد الخطاب الديني والمضي قدما في تحالف عالمي من أجل القضاء على هذه الآفة.

وأختتم بحاح منشوره في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بقوله: خالص التعازي لبلاد الحرمين الشريفين ملكاً وحكومة وشعبا وهي كذلك لكافة الدول التي طالتها يد الإرهاب عزاؤنا لأسر الشهداء والشفاء لجميع الجرحى ، حفظ الله الأوطان وأنعم بالأمن والأمان على ربوع العالم .

*من عماد الديني



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3750
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©